رويترز: الأسد ينتقل إلى اللاذقية

تصميم لخارطة سوريا مبينا عليها مدينة اللاذقية مع صورة الرئيس بشار الأسد

undefined

نقلت وكالة رويترز عن مصادر في المعارضة السورية ودبلوماسي غربي قولهم اليوم إن الرئيس السوري بشار الأسد انتقل إلى مدينة اللاذقية الساحلية، ليدير من هناك ما وصفته بـ"عمليات الرد" على مقتل أربعة من كبار القيادات الأمنية وأركان نظامه في الانفجار الذي طال مبنى الأمن القومي في دمشق أمس.

وأضافت هذه المصادر أن الأسد -الذي لم يظهر علنا منذ تفجير الأمس- يدير العملية العسكرية الحكومية، ولم يتضح ما إذا كان الأسد قد توجه إلى المدينة المطلة على البحر المتوسط قبل الهجوم أم بعده، يذكر أن مدينة القرداحة مسقط رأس الأسد تقع في محافظة اللاذقية.

ولقي عدد من كبار القادة السوريين مصرعهم أمس في تفجير استهدف اجتماعا لما يعرف بخلية إدارة الأزمة في مبنى الأمن القومي بالعاصمة دمشق.

وكان بيان للقيادة العامة للجيش السوري أعلن مقتل وزير الدفاع العماد داود راجحة ونائبه أصف شوكت، صهر الرئيس بشار الأسد.

كما قُتل في الهجوم أيضا وزير الداخلية السوري محمد الشعار ورئيس خلية الأزمة حسن التركماني، إلى جانب إصابة رئيس مكتب الأمن القومي هشام بختيار.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

An image grab from Hezbollah's Al-Manar TV shows Hassan Nasrallah, the secretary general of Lebanon's militant Shiite movement, giving a televised speech from an undisclosed location on July 18, 2012, marking the sixth anniversary of the Israeli-Lebanese war. The 34-day devastating summer war ended on August 14, 2006 with a UN-brokered ceasefire. AFP PHOTO/HO/AL-MANAR -- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / MANAR TV" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني إلى التعجيل بالحوار لإنهاء أزمة سوريا التي أشاد بدعمها للمقاومة بلبنان وفلسطين, واعتبر أن ما يستهدفها وإيران يندرج ضمن مخطط غربي إسرائيلي لخلق دول وجيوش تابعة. وعبر عن حزنه لمقتل من أسماهم “رفاق السلاح” بتفجير بدمشق.

Published On 18/7/2012
Damascus, -, SYRIA : Syrians walk past closed shops in Damascus on July 18, 2012. A bomb struck at the heart of Syria's senior command, killing at least three of President Bashar al-Assad's top brass in an attack claimed by rebels who warned of more carnage to come. AFP PHOTO/ LOUAI BESHARA

بالتزامن مع تسارع الأحداث في العاصمة السورية دمشق وأنحاء البلاد أطلق ناشطون دعوات واسعة للعصيان المدني وتكثيف مظاهر الاحتجاجات لتخفيف الضغط عن المناطق المتوترة بالعاصمة، إضافة إلى حملات توعية بتدابير السلامة والإجراءات الاحترازية التي على المواطنين اتخاذها.

Published On 18/7/2012
epa01785683 US President Barack Obama shakes hands with Russian Prime Minister Vladimir Putin during a meeting at Putin's home Novo Ogaryovo in Moscow, Russia 07 July 2009. President Obama is in Moscow to meet with Russian President Dmitryi Medvedev and Prime Minister Vladimir Putin prior to the G8 Summit in Italy later this week. EPA/SHAWN THEW

اتفقت الولايات المتحدة وروسيا على ضرورة حصول عملية “انتقال سياسي” بسوريا، في حين تأجل إلى اليوم التصويت على مشروع قرار دولي بشأن سوريا كان مقررا أن يصوت عليه أمس الأربعاء، بينما تواصلت الدعوات إلى رحيل فوري لنظام الرئيس بشار الأسد.

Published On 19/7/2012
Cairo, -, EGYPT : Stones are thrown as protesters gather close to the Syrian embassy in Cairo on July 18, 2012, hours after a bomb struck at the heart of Syria's senior command, killing at least three of President Bashar al-Assad's top brass in an attack claimed by rebels who warned of more carnage to come. AFP PHOTO/AHMED MAHMUD

اندلعت اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومتظاهرين مساء أمس في محيط السفارة السورية بالقاهرة، إثر مطالبة المتظاهرين بطرد السفير ومحاولة إنزال العلم السوري ورفع “علم الاستقلال”. وأسفرت المواجهات عن سقوط جرحى من الجانبين، في حين أكدت مصادر الشرطة اعتقال متظاهرين.

Published On 19/7/2012
المزيد من عربي
الأكثر قراءة