اعتقال أعضاء بهيئة محامي دارفور

1 محمد عبد الله الدومة رئيس منبر دارفور للتعايش السلمي
‪محمد عبد الله الدومة: السلطات لا تعترف بحصانات المحامين‬ (الجزيرة نت-أرشيف)

الجزيرة نت-الخرطوم

أعلنت هيئة محامي دارفور اعتقال ثلاثة من أعضائها بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، في ما وصفه ناشطون بأنه يأتي في إطار حملة تشنها السلطات بعد الاحتجاجات التي شهدتها بعض مدن البلاد ونددت بالخطط الحكومية لحل الأزمة الاقتصادية.

وقالت الهيئة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن المحامين الثلاثة اعتقلوا من مكاتبهم ودون سابق إنذار، مطالبة بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

وذكر البيان أن الاعتقال يأتي في إطار حملة يشنها جهاز الأمن السوداني ضد النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وقد وصف رئيس الهيئة محمد عبد الله الدومة اعتقال المحامين بأنه "محاولة من جانب الحكومة  لتعطيلهم عن أداء واجبهم المهني في الدفاع عن المعتقلين تعسفيا من أبناء السودان".

واتهم الأجهزة الأمنية السودانية بعدم الاعتراف بالحصانات التي يتمتع بها المحامون، مشيرا إلى ما أسماه بالتواطؤ الواضح لنقابة المحامين مع هذه الأجهزة.

وكانت الهيئة طالبت في بيان سابق بإطلاق سراح عضو مكتبها التنفيذي طارق إبراهيم الشيخ الذي اعتقل من مكتبه في الخرطوم منذ أكثر من أسبوعين.

وفي سياق ذي صلة اعتقلت السلطات الأمنية الناشط السياسي علاء الدين الدفينة من مدينة رفاعة بولاية الجزيرة وسط البلاد، دون ذكر أسباب معينة، وذكر ناشطون أن ذلك ضمن الحملة ضد نشطاء العمل المدني.

وكانت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات أعلنت ارتفاع عدد المعتقلين لأكثر من ألفي شخص بينهم نساء، وقالت في بيان إنها رصدت عدة انتهاكات بحق المعتقلين عقب إلقاء القبض عليهم أثناء المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها البلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أغلقت الشرطة السودانية اليوم الاثنين كافة مداخل ومخارج مجمع كلية الزراعة التابع لجامعة الخرطوم بمنطقة شمبات بالخرطوم بحري، وحاصرت الطلاب المتظاهرين الذين كانوا يعتزمون الوصول إلى بعض الشوارع القريبة من حرم الكلية.

شهدت مدن سودانية اليوم مظاهرات تطالب بإسقاط نظام الرئيس عمر حسن البشير وتندد بغلاء الأسعار، في جمعة أطلق عليها اسم "جمعة الكنداكة"، تيمنا باسم ملكة سودانية من العصور القديمة. وكان أبرز المظاهرات تلك التي انطلقت من مسجد السيد عبد الرحمن بأم درمان.

سلم محامون سودانيون اليوم الاثنين رئاسة الجمهورية ووزير العدل النائب العام مذكرة استنكروا فيها ما أسموها "المعاملة الوحشية والانتهاكات الجسيمة" ضد المواطنين العزل، الذين يخرجون في مظاهرات معارضة لسياسات النظام.

فضت الشرطة السودانية بالقوة أمس الثلاثاء تظاهرة لطالبات بداخليات جامعة الخرطوم، في حين فرقت قوات أخرى بلباس مدني مجموعة من أسر المعتقلين والمعتقلات الذين قرروا تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة