انفجارات بمقر الفرقة الرابعة بدمشق

قالت مصادر للجزيرة إن دوي انفجارات سمع في مقر الفرقة الرابعة في العاصمة السورية دمشق بعد فترة وجيزة من التفجير الذي استهدف مبنى الأمن القومي وأدى إلى مقتل وزير الدفاع داود راجحة ونائبه آصف شوكت ووزير الداخلية محمد الشعار ورئيس خلية الأزمة حسن تركماني.

وقال عضو مجلس قيادة الثروة محمد الشامي في اتصال مع الجزيرة إن الانفجارات وقعت داخل مبنى الفرقة, لكنه من الصعب تحديد مكانها بالضبط أو الطريقة التي نفذت بها.

وأضاف أن عناصر الفرقة الرابعة المستهدفة في حالة استنفار قصوى, وقاموا بعمليات انتشار واسعة في محيط مقر الفرقة وعلى الطرق حيث نصبوا حواجز ضخمة ويقومون بتفتيش جميع السيارات المارة دون استثناء.

وقال الشامي إن المروحيات تحلق في سماء دمشق وتطلق نيران رشاشاتها خاصة على أطراف منطقة القابون, إضافة إلى عدد من الاشتباكات المتقطعة في منطقة الميدان.

وأضاف أن مظاهر الحياة اليومية قد تعطلت تماما في العاصمة دمشق التي أغلقت فيها جميع المحال والأسواق, وبدأ عدد من الأسر يحاولون الفرار إلى خارج العاصمة.

يذكر أن الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري بشار الأسد هي أكثر فرق الجيش السوري كفاءة وتدريبا, وهي تتولى الإشراف على حراسة المصالح الحيوية في دمشق على غرار رئاسة الجمهورية والإذاعة والتلفزيون وغيرها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتواصل عمليات القصف والاشتباك لليوم الثالث على التوالي في أحياء دمشق، حيث تم استهداف بعضها بالمروحيات، وفيما تتعرض مدينة تلبيسة بريف حمص -التي سيطر عليها الجيش الحر- لقصف عنيف بالمروحيات والدبابات، أفادت الشبكة السورية الحقوقية بمقتل 21 شخصا معظمهم بدمشق وريفها.

قال مراسل الجزيرة في الأردن إن العقيد الطيار السوري زياد طلاس انشق ووصل إلى المملكة, كما انشق ضباط آخرون ولجؤوا إلى تركيا ومصر.

قالت مصادر الثورة السورية إن معارك ضارية تدور في قلب العاصمة دمشق بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي، فيما قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 90 قتلوا برصاص قوات الأمن أمس الثلاثاء معظمهم في دمشق وريفها.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء إن “معارك حاسمة” تجري في سوريا، فيما أكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن الهجوم الذي وقع اليوم على الدائرة الداخلية للرئيس السوري يعزز الحاجة إلى إجراء حاسم بمجلس الأمن في اجتماعه اليوم.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة