المرزوقي يعد بن علي بمحاكمة عادلة


عرض الرئيس التونسي المنصف المرزوقي على الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي أمس الثلاثاء ضمانات للحفاظ على سلامته الجسدية ووعده بمحاكمة عادلة إذا عاد لتونس.

وفر بن علي مع زوجته إلى السعودية في 14 يناير/كانون الثاني 2011 عندما عمت الاحتجاجات تونس، وحكم عليه غيابيا بالسجن عشرات السنين بتهم تتعلق بمقتل مئات المحتجين في بلدات وسط تونس التي بدأ منها الربيع العربي.

وقال المرزوقي في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس إنه إذا كان بن علي لا يشعر بأنه ارتكب أي ذنب فليعد إلى تونس وسيضمن له سلامته الجسدية وسيقدم لمحاكمة عادلة.

ويعتقد كثير من التونسيين أن بن علي وزوجته ليلي الطرابلسي وأقاربهما كونوا في فترة حكمه التي امتدت 23 عاما ثروات وأودعوا أموالا في حسابات أجنبية بينما ارتفعت البطالة في البلاد.

وقال محامي بن علي أول أمس الاثنين إن موكله مستعد لأن يعيد لبلده أي أرصدة يعثر عليها في سويسرا التي يعتقد على نطاق واسع أنها تقدر بعشرات الملايين من الدولارات.

وقال المرزوقي إنه دهش لعرض بن علي رد جزء مما استولى عليه، وأضاف أن تونس تريد رد كل شيء، وقدر ما سرقه بن علي وأسرته من تونس بمليارات الدولارات ينبغي أن تعود كلها إلى تونس.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال المحامي اللبناني أكرم عازوري اليوم الاثنين إن موكله الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، أعرب عن استعداده للتنازل عن “أرصدته التي يمكن أن تكون موجودة في سويسرا” لصالح الدولة التونسية.

انتقدت الحكومة التونسية الجمعة بشدة تمكين السلطات السعودية زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من الظهور إعلاميا, ورأت في ذلك خرقا لقواعد اللجوء في المملكة.

تجد الحكومة التونسية نفسها أمام عدد من التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لكن التحدي الأمني يظل الأبرز في ظل التحولات التي تشهدها المنطقة، وفي ظل التحذيرات المتزايدة من تهديدات القاعدة لبلدان الربيع العربي.

قال الرئيس التونسي إن الائتلاف الحكومي تجاوز الأزمة التي أعقبت تسليم البغدادي المحمودي للسلطات الليبية دون التشاور مع رئيس الجمهورية، ودعا للمزيد من التوافق بين أطراف الائتلاف، بينما نفت الحكومة اتهامات هيئة إصلاح الإعلام والاتصال بشأن حرية الصحافة وحماية الصحفيين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة