مقتل سبعة بتحطم مروحية بدارفور

‪الصوارمي خالد سعد نفي إسقاط المتمردين للطائرة‬ (الفرنسية-أرشيف)
الجزيرة نت-الخرطوم

لقي سبعة عسكريين حتفهم في حادث تحطم مروحية عسكرية سودانية بمنطقة خزان تنجر غرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان.

 
وقال المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد إن الطائرة من طراز أم إي 17 وسقطت بسبب عطل فنى.

وأوضح أن تسعة أشخاص كانوا على متن الطائرة، وأضاف "استشهد منهم سبعة وهم ثلاثة ضباط وأربعة ضباط صف وأصيب اثنان يتلقيان حاليا العلاج". 

وكانت حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي أعلنت أنها أسقطت الطائرة أثناء ما وصفته بقيامها بضرب قرى المواطنين ومواشيهم بهذه المنطقة، غير أن الصوارمي نفي ذلك قائلا إن "ادعاءات التمرد غير صحيحة".

وتشن حركات متمردة عدة هجمات في إقليم دارفور غربي السودان، ومنها حركة تحرير السودان بزعامة مناوي التي كانت وقعت اتفاق سلام مع الحكومة السودانية عام 2006 قبل أن تتمرد مرة أخرى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تحطمت طائرة ركاب سودانية كانت تقل حوالي 35 شخصا أثناء هبوطها في مطار زالنجي بولاية غرب دارفور بالسودان، وسط أنباء عن نجاة بعض ركابها. وتضاربت الأنباء بشأن عدد القتلى والناجين، ولم تصدر حصيلة رسمية بعددهم حتى الآن.

قتل ستة أشخاص وأصيب آخرون في تحطم طائرة سودانية على متنها نحو 36 شخصا في غرب دارفور. وشهد السودان العديد من حوادث الطيران وقعت أربع منها خلال شهرين في عام 2008.

لقي ثلاثة مسؤولين سودانيين مصرعهم اليوم الاثنين إثر تحطم مروحية كانت تقلهم بمنطقة الفاو بولاية القضارف شرقي السودان، في حين نجا وزير الزراعة السوداني عبد الحليم إسماعيل المتعافي وخمسة من مرافقيه.

تضاربت الروايات في السودان بشأن سقوط طائرة صغيرة بدون طيار أمس الثلاثاء في ولاية جنوب كردفان إذ ادعت حركتا العدل والمساواة والتحرير والعدالة إسقاطها، في حين عزت القوات المسلحة السودانية سقوط الطائرة إلى عطل فني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة