إطلاق سائحين أميركيين اختطفا بسيناء

قالت مصادر أمنية مصرية إنه تم الاثنين الإفراج عن الرهينتين الأميركيين ودليلهما المصري والذين اختطفوا يوم الجمعة الماضي في منطقة سيناء المصرية من قبل بدو المنطقة.

وأضافت المصادر أن عملية إطلاق الرهينتين -وهما قس وامرأة- تمت إثر جهود بذلتها السلطات التي استعانت فيها بشيوخ قبائل من بدو سيناء للتفاوض مع الجهة الخاطفة, دون إعطاء تفاصيل عن فحوى الاتفاق الذي تم بمقتضاه إطلاق الرهائن.

وقال مدير أمن منطقة شمال سيناء اللواء أحمد بكر إن الرهينتين الأميركيين ودليلهما وصلوا في حالة صحية جيدة، ولم يتعرضوا لأي أذى خلال فترة احتجازهم التي استغرقت ثلاثة أيام.

وكان الرهائن قد تعرضوا للخطف خلال رحلة سياحية يوم الجمعة الماضي على يد أحد سكان بدو سيناء ينتمي إلى قبيلة الترابين الذي طالب بإطلاق قريب له تعتقله السلطات على خلفية قضية تهريب مخدرات.

يُشار إلى أن عدة حوادث خطف سياح وقعت في شبه جزيرة سيناء منذ سقوط نظام الرئيس حسني مبارك، وانتهت كلها بإطلاق الرهائن بعد فترة قصيرة من احتجازهم ودون أن يتعرضوا لأي أذى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد مصدر أمني مصري أن السائحتين الأميركيتين ومرشدهما السياحي والذين اختطفهم مسلحون بمحافظة جنوب سيناء أطلق سراحهم. وكان وزير السياحة أكد أن الأجهزة الأمنية نجحت فى تحديد منطقة اختطاف السائحتين بوادى فيران بجنوب سيناء.

هددت مجموعة من البدو المسلحين تحاصر معسكرا لقوات حفظ السلام المتعددة الجنسيات في سيناء بالتصعيد إذا لم يفرج عن أقارب لهم يحاكمون في قضية تفجيرات وقعت في سيناء قرب حدود إسرائيل قبل سنوات.

قالت مصادر أمنية مصرية اليوم الخميس إن بدوا مسلحين خطفوا سائحين أميركيين اثنين بمحافظة جنوب سيناء للمطالبة بالإفراج عن قريب لهم ألقت السلطات القبض عليه بتهمة الاتجار بالمخدرات.

اختطف بدو مصريون سائحيْن أميركييْن ومرشدهما المصري في شبه جزيرة سيناء، وطالبوا بإطلاقِ قريبٍ لهم تحتجزه السلطات، مقابل الإفراج عنهما.

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة