إسرائيل تقرر الإفراج عن عزيز الدويك

ميرفت صادق-رام الله

قررت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية اليوم الإفراج عن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك يوم الخميس المقبل، بعد قبول استئناف ضد تمديد اعتقاله الإداري الذي ينتهي في ذلك اليوم.

وقال المحامي فادي القواسمي إن سلطات الاحتلال قررت قبول الاستئناف المقدم ضد تمديد اعتقال الدويك الذي ينتهي يوم الخميس 19 يوليو/تموز المقبل والإفراج عنه بعد ستة شهور من الاعتقال.

وأوضح القواسمي للجزيرة نت أنه تقدم بعدة التماسات للإفراج عن الدويك، إلى جانب مفاوضات مع النيابة العامة الإسرائيلية للإفراج عنه استمرت شهرين تقريبا، إلى أن وافقت على ذلك اليوم.

ويقبع الدويك (60 عاما) في سجن عوفر غرب رام الله بالضفة الغربية منذ أن اعتقلته يوم 24 يناير/كانون الثاني الماضي عند حاجز عسكري شمال القدس المحتلة، وحولته إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر دون توجيه لائحة اتهام له.

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي 21 برلمانيا فلسطينيا منتخبا، ويخضع اثنان منهم للتحقيق في مركز المسكوبية العسكري بمدينة القدس وهما النائب القيادي بحركة حماس حسن يوسف، والنائب عن حماس أيضا أحمد مبارك الذي أعيد اعتقاله من منزله برام الله فجر الأحد.

وكان الدويك قد رفض عرضا إسرائيليا في مايو/أيار الماضي بالإفراج عنه مقابل الإبعاد، وهو ما اعتبره أحد الفلسطينيين وقتها "مساومة رخيصة من قبل الاحتلال، وابتزازا مرفوضا أخلاقيا وقانونيا ودوليا".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد رئيس المجلس التشريعي المختطف، عزيز الدويك الجمعة أن اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الصهيوني جاء لتعطيل المصالحة الفلسطينية الداخلية واستمرارًا لتعطيل عمل المجلس، في حين دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السلطة الوطنية الفلسطينية إلى وقف محادثاتها مع إسرائيل.

أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك برفقة زميله النائب خالد طافش. كما استهجن مجلس الشورى القطري هذا الاعتقال، أما إيران فطالبت عبر بيان بإطلاق سراح القيادي الفلسطيني فورا.

مددت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في معسكر عوفر اعتقال عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني ثمانيا وأربعين ساعة أخرى بعد قرارها إرجاء جلستها إلى يوم غد الثلاثاء.

قضت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء بسجن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك لمدة ستة أشهر، وجاء ذلك عقب اعتقال نائب آخر من حركة حماس ليرتفع بذلك عدد النواب المعتقلين إلى 27 نائبا.

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة