إدانة حقوقية مغربية لممارسات إسبانية

أدانت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان قيام الحكومة الإسبانية بمنح أعلى وسام عسكري لفيلق "ألكانترا للخيالة 14" لدورهم الرئيسي في حرب أنوال ضد الريفيين المغاربة، الأمر الذي اعتبرته الرابطة استفزازا لمشاعر المواطنين المغاربة.

واعتبرت الرابطة أن ذلك بمثابة خطوة تمجيدية لماضي الاستعمار والقهر الذي مارسته إسبانيا "بشكل إجرامي" بحق المغاربة.

وطالبت الرابطة -في بيان- بضرورة العمل على إنهاء إسبانيا لاستعمارها لـسبتة ومليلة وكل الجزر المغربية، كما قررت تنظيم قافلة احتفالية "بشهداء الريف وأبطال معركة أنوال" بقيادة محمد بن عبد الكريم الخطابي، التي قالت إنه حقق فيها انتصارا ساحقا على الإسبان، على أن تسير القافلة تجاه موقع المعركة بالتزامن مع ذكرى حدوثها الذي يصادف 21 يوليو/تموز.

وأوصى البيان -الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه- بتشكيل لجنة من المكتب التنفيذي وبرلمان الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، لدراسة القيام ببرنامج "نضالي" وحملة دولية لمطالبة إسبانيا بإنهاء استعمارها للمغرب.

كما طالبت الحكومة المغربية بالعمل على إلغاء كل ديون فرنسا وإسبانيا تجاه المغرب، نظرا لماضيهما الاستعماري، ولكونهما من أسباب تخلف الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بالمغرب، وفقا لما جاء في البيان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

هدأ الوضع بمليلية ورفع مغاربة حصارا على دخول الشاحنات بعد توتر شاب علاقات إسبانيا والمغرب الذي اتهم مدريد بإساءة معاملة موطنيه ممن يدخلون المدينة التي يطالب بها أرضا مغربية. وأعقب الهدوء زيارة لقائد الشرطة الإسباني إلى الرباط، تعقبها زيارة لوزير الداخلية.

أثارت شركة الإنترنت العملاقة غوغل غضب إسبانيا عندما نسبت خرائطها جزيرة ليلى التي تبعد 200 متر فقط عن الشاطئ المغربي إلى المغرب.

قال وزير الاتصال المغربي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية خالد الناصري إن الرباط ترى أنه من الضروري الآن إعادة النظر بعلاقاتها مع مدريد، في جميع المجالات. ولم يحدد الوزير المغربي طبيعة الإجراءات التي قد تتخذها بلاده.

طالب مجلس النواب المغربي حكومته بإعادة النظر في العلاقات مع مدريد، وذلك في رد على مطالبة مجلس النواب الإسباني الحكومة بالتنديد بأحداث وقعت يوم الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في العيون كبرى مدن الصحراء الغربية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة