واشنطن تعد ليبيا بتنسيق أمني

قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية وليام بيرنز الذي يزور طرابلس إن بلاده ستنسق مع ليبيا في قضايا أمنية مثل حماية الحدود واستيعاب كتائب الثوار داخل الجيش الليبي.

وجاءت هذه التصريحات بعد أن التقى بيرنز رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب وأعضاء من حزب العدالة والبناء في زيارة قام بها اليوم إلى طرابلس قادما من بيروت.

وقال بيرنز في مؤتمر صحفي إن المباحثات مع المسؤولين الليبيين تطرقت إلى طبيعة المساعدة التي يمكن للولايات المتحدة والمجتمع الدولي تقديمها بخصوص أمن الحدود وكيفية استيعاب الكتائب المسلحة.

وأضاف في حديثه للصحفيين "تطرقنا أيضا إلى مواضيع من قبيل زيادة التعاون فيما يتعلق بالتعليم والصحة. وبشكل عام، بحثنا كيف يمكننا مساعدة الليبيين في استكمال ما بدؤوه من خلق الفرص لليبيين داخل ليبيا".

وفي سياق متصل، التقى بيرنز رئيس التحالف الوطني محمود جبريل، وقال بعد اللقاء إنه هنأه على أداء حزبه في الانتخابات، وعلى ما وصفه برسالة الوحدة التي نقلها للناس أثناء تلك الانتخابات.

وأثنى المسؤول الأميركي على "براعة" السلطات الليبية في قيادة المرحلة الانتقالية المعقدة، كما أشاد بالانتخابات التي وصفها بالمرحلة الحاسمة على طريق الانتقال نحو بناء المؤسسات الديمقراطية.

ويذكر أن النتائج الأولية للمفوضية العليا للانتخابات قد أظهرت فوزا كبيرا للتحالف الوطني في العاصمة طرابلس وبنغازي والزاوية ومدن الوسط والجبل الغربي، كما أشارت نتائج انتخابات المؤتمر الوطني العام إلى أن مرشحي التحالف ذي التوجه الليبرالي تقدموا بفارق عشرات الآلاف في بعض الدوائر على حساب منافسيهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بدت نتائج الانتخابات التي شهدتها ليبيا السبت الماضي مفاجئة ومخالفة لكل التوقعات التي كانت تعطي دائما التقدم للتيارات الإسلامية، سواء على الصعيد الداخلي بليبيا أو الإقليمي والعربي، خصوصا في انتخابات ما بعد ثورات الربيع العربي.

واصل تحالف القوى الوطني الليبي تقدمه في الانتخابات البرلمانية طبقا لنتائج جزئية أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات. فيما حل حزب البناء والعدالة -المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين- في المرتبة الثانية، ويتوقع إعلان النتائج النهائية للانتخابات اليوم.

سلطت صحيفة كريستيان مونيتور الضوء على خمس قضايا تتعلق بالملف الليبي تعدّها الولايات المتحدة الأميركية الأكثر إثارة للقلق، وقالت إن الدفع نحو نظام مرحلة ما بعد القذافي يطرح أسئلة حول مدى التزام واشنطن بضمان انتقال دميقراطي هادئ في ليبيا.

يتصاعد الجدل بليبيا بشأن التقدم الذي أحرزه تحالف القوى الوطنية في الانتخابات البرلمانية، وفي وقت تحدث فيه مراقبون عن أن شخصية رئيس التحالف محمود جبريل لعبت دورا في استقطاب الناخبين، رأى معارضون أن التحالف ضلل المواطنين باستخدام صوره في كافة المواقع.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة