حماس ترحب بموقف مرسي من المصالحة

رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتصريحات الرئيس المصري محمد مرسي بشأن المصالحة الفلسطينية، مؤكدة دعمها للجهود المصرية في هذا الإطار.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، في تصريح صحفي له اليوم إن حماس تقدر إعلان الرئيس المصري حرصه على تنفيذ المصالحة الفلسطينية ووقوفه على مسافة متساوية من مختلف القوى الفلسطينية.

وأكد أبو زهري جاهزية حماس وحرصها على استكمال جهود المصالحة الفلسطينية والتعاون لإنجاح دور القيادة المصرية بهذا الشأن.

لكنه دعا في المقابل حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى توفير المناخات اللازمة عبر وقف الانتهاكات والملاحقة الأمنية والتوقف عن سياسة الانتقائية في التعامل مع ملفات المصالحة الفلسطينية.

وكان مرسي أبدى في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره التونسي المنصف المرزوقي أمس الجمعة عقب مباحثاتهما في القاهرة، حرص بلاده على التوصّل إلى حل للمشكلة الفلسطينية وتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال إن مصر تحرص على حل المشكلة الفلسطينية وعلى التوصّل إلى المصالحة الوطنية الفلسطينية، مؤكداً وقوف القاهرة على مسافة واحدة من جميع الفصائل الفلسطينية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ركزت أول قمة مصرية تونسية بعد الثورة بالبلدين على بحث سبل دعم العلاقات بينهما، وتوسيع التعاون الثنائي لصالح الشعبين، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وأكد الرئيسان المصري محمد مرسي والتونسي المنصف المرزوقي على السعي لتفعيل الاتفاقات الموقعة بين البلدين.

أكد الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي أن اتصالات مكثفة تجري بين حركتي حماس وفتح لإنفاذ المصالحة الوطنية. وفي تونس, تعهد رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بالمضي في المصالحة, ودعا السلطة الفلسطينية إلى وقف الاعتقالات السياسية.

بدأت بالعاصمة المصرية القاهرة الخميس أعمال ورشة عمل للجنة المصالحة المجتمعية المشكلة من مختلف الفصائل الفلسطينية، وذلك ضمن الجهود الجارية لإتمام المصالحة الفلسطينية.

جددت حركة حماس رفضها إجراء أي انتخابات فلسطينية دون تهيئة "الظروف المناسبة" التي تضمن نزاهتها، في وقت دعت فيه حركة فتح حماس إلى العدول عن قرار تعليق تسجيل الناخبين بغزة، وهو قرار وصفته منظمة التحرير الفلسطينية بأنه "يتعارض مع تفاهمات المصالحة الوطنية".

المزيد من حركات
الأكثر قراءة