"النهضة" يتجه لتوسيع الائتلاف الحاكم


أعلن زعيم حزب حركة النهضة الإسلامي راشد الغنوشي الجمعة أن حزبه يتجه لدعم إجراء تعديل حكومي ولتوسيع الائتلاف الحاكم.

وقال الغنوشي إنه يريد توجيه رسالة مطمئنة إلى الشعب التونسي بخصوص مستقبله تحت إدارة النهضة، وشدد على أن حزبه حركة قوية ومتماسكة ومعتدلة ومناصرة لإدارة البلاد بالتوافق.

ويعقد حزب النهضة مؤتمره العلني الأول من أجل تحديد إستراتيجيته السياسية والاجتماعية للمرحلة المقبلة من الفترة الانتقالية التي يليها تبني دستور جديد وتنظيم انتخابات في مارس/آذار 2013.

وانتخب وزير الصحة عبد اللطيف مكي الخميس رئيسا لمؤتمر النهضة، وأكد أن هذه الجلسات ترمي إلى جعل النهضة "جبهة وسطية ستحاول جمع جميع القوى المعتدلة"، مشيرا إلى أن الهدف هو توسيع الائتلاف الحالي.

لكن مسؤول الحزب حبيب اللوزي أشار إلى أن بعض الأصوات القليلة فيما وصفه بالجناح المتشدد من الحزب ارتفعت ضد أي نوع من التحالفات السياسية.

وسيتم التصويت على المقترحات الأحد، وكذلك انتخاب قيادة الحزب الجديدة. ويتوقع إعادة انتخاب الغنوشي على رأس حزبه.

يذكر أن حزب حركة النهضة حصل على ترخيص للعمل القانوني بعد فترة وجيزة من الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي الذي فر إلى السعودية في 14 يناير/كانون الثاني 2011 إثر ثورة شعبية عارمة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

انطلقت صباح اليوم الخميس بالعاصمة تونس أعمال المؤتمر التاسع لحركة النهضة التونسية تحت شعار "مستقبلنا بأيدينا", بحضور عدد من الشخصيات الوطنية والعربية والعالمية ونحو 10 آلاف من أعضاء الحركة.

قال الرئيس التونسي إن الائتلاف الحكومي تجاوز الأزمة التي أعقبت تسليم البغدادي المحمودي للسلطات الليبية دون التشاور مع رئيس الجمهورية، ودعا للمزيد من التوافق بين أطراف الائتلاف، بينما نفت الحكومة اتهامات هيئة إصلاح الإعلام والاتصال بشأن حرية الصحافة وحماية الصحفيين.

أعلن محافظ البنك المركزي التونسي رفضه تحرك رئاسة البلاد لعزله من منصبه، وحذر من التدخل السياسي في السياسة النقدية، معتبرا أن التدخل سيثير قلق المستثمرين، ويتوقع أن يناقش المجلس الوطني التأسيسي قرار العزل خلال أيام.

تعد مكافحة الفساد أحد أهم التحديات التي تواجهها الحكومة التونسية، فبعد سنوات طويلة من تفشي الفساد في عدد من القطاعات، تبدو مهمة محاربته ومكافحته "صعبة" وتشهد تباطؤا، وغيابا لإستراتيجية واضحة بين جميع الأطراف المعنية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة