فوز ساحق للتحالف بكبرى المدن الليبية

مفوضية الانتخابات أعلنت الخميس نتائج جزئية أظهرت تقدما كبيرا للتحالف الوطني (الأوروبية)

أظهرت نتائج أولية للمفوضية العليا للانتخابات في ليبيا نشرت الخميس فوزا كبيرا للتحالف الوطني بزعامة رئيس الوزراء السابق محمود جبريل في العاصمة طرابلس وبنغازي والزاوية ومدن الوسط والجبل الغربي، وأشارت نتائج انتخابات المؤتمر الوطني العام إلى أن مرشحي التحالف ذي التوجه الليبرالي تقدموا بفارق عشرات الآلاف في بعض الدوائر على حساب منافسيهم، لا سيما ذوي التوجه الإسلامي.

ففي وسط طرابلس فاز التحالف المشكل من 60 حزبا صغيرا بنحو 46000 صوت مقابل 4000 صوت لحزب العدالة والبناء المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، وفي دائرة تاجوراء القربولي-سوق الجمعة حصل التحالف على 78 ألفا و241 صوتا، وفي أبو سليم وعين زاره حصد أكثر من 60 ألف صوت، فيما لم تتجاوز الأصوات التي حصل عليها حزب العدالة بضعة آلاف، وفاز حزب حليف للتحالف في دائرة أخرى بطرابلس.

وفي بنغازي، ثانية كبرى مدن ليبيا ومعقل الأحزاب الإسلامية، فاز التحالف الوطني بنحو 95 ألف و733 صوتا مقابل 16 ألفا و143 صوتا لفائدة حزب العدالة والبناء، وفي دائرة انتخابية تشمل أربع مدن منها مدينة البيضاء فاز التحالف بنحو 47 ألفا و557 صوتا في حين حل الحزب الآخر ثالثا بقرابة 4790 صوتا فقط.

وفي دائرة أخرى تضم مدن درنة والقبة وطبرق الواقعة شرق ليبيا تفيد النتائج الأولية بتقدم التحالف الوطني بمجموع أصوات بلغ 57 ألفا و234 صوتا مقابل 8333 صوتا لحزب العدالة والبناء.

النتائج الأولية المعلنة لا تعني أن التحالف الوطني سيفوز بأغلبية مقاعد المجلس الوطني، التي يبلغ عددها 200 مقعد، والسبب هو أن 120 مقعدا منها مخصص للقوائم الفردية والبقية لقوائم الأحزاب

حصة المستقلين
ولا تفيد هذه النتائج الأولية بأن التحالف سيفوز بأغلبية مقاعد المؤتمر الوطني التي يبلغ عددها 200 مقعد، والسبب هو أن 120 مقعدا منها مخصص للقوائم الفردية والبقية لقوائم الأحزاب، ولا ينتظر أن تعلن كامل النتائج الرسمية للانتخابات التي جرت السبت الماضي إلا خلال الأسبوع المقبل. ويعزى بطء الإعلان عن نتائج الدوائر الانتخابية لاتباع المفوضية العليا نظاما معقدا لعد الأصوات بما يضمن عدم وقوع أخطاء، كما أن البلاد تعرف انتخابات لأول مرة منذ أكثر من أربعة عقود.

وقال رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان الثلاثاء إن الإسلاميين سينالون أغلبية مقاعد المؤتمر الوطني من خلال تكوين تحالفات مع الفائزين في القوائم الفردية، في حين قال الأمين العام للتحالف فيصل كريكشي إن هيئته السياسية ستفوز بنصف مقاعد المؤتمر على الأقل، 55 مقعدا برسم قوائم الأحزاب و45 مقعدا برسم القوائم الفردية.

وكان جبريل قد دعا في السابق كل الأحزاب على اختلاف مشاربها إلى المشاركة في مباحثات لتكوين حكومة وحدة وطنية تكون إعادة بناء ليبيا أولوية برنامجها.

المصدر : وكالات