الأسد يكلف رياض حجاب بتشكيل الحكومة

رياض حجاب سيخلف عادل سفر الذي شكل حكومته بعد شهر من بدء الاحتجاجات المناهضة للنظام السوري 

عين الرئيس السوري بشار الأسد وزير الزراعة السابق رياض حجاب رئيسا للوزراء وكلفه بتشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي.

وسيخلف حجاب، عادل سفر الذي شكل حكومته في أبريل/ نيسان 2011، بعد شهر على بدء حركة الاحتجاج ضد النظام السوري.

وفي أول رد فعل من المعارضة، قال الناشط البارز نجاتي طيارة إن الأسد يتجاهل مطالب التغيير من خلال تعيين حجاب، وهو عضو في حزب البعث الحاكم.
 
وأضاف طيارة أنه كان يتوقع أن يلعب الأسد مع المعارضة ويعين شخصا مستقلا نوعا ما، لكنه اختار "بعثيا متشددا"، لافتا بهذا الصدد إلى أن مجلس الوزراء لطالما كان للعرض فقط والآن أصبح أكثر من ذلك لأن الجهاز الأمني مسيطر تماما.

وكان الأسد قال في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأحد الماضي إن الحكومة الجديدة سوف تأخذ في الاعتبار القوى السياسية الجديدة بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت الشهر الماضي. وقاطعت معظم شخصيات المعارضة تلك الانتخابات.

وحجاب الذي كان يشغل منصب وزير الزراعة في حكومة سفر من مواليد محافظة دير الزور شرق البلاد عام 1966 وحاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الزراعية.

وشغل حجاب منصب أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في دير الزور بين عامي 2004 و2008 وكان محافظا للقنيطرة من 2008 حتى فبراير/ شباط 2011 ومحافظا للاذقية حتى تكليفه بوزارة الزراعة عام 2011. وهو متزوج وأب لأربعة أولاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت روسيا إنها مستعدة لقبول ترك الرئيس السوري بشار الأسد السلطة، لكنها لا تجري محادثات مع دول أخرى حول مصيره، في وقت تصاعدت فيه الدعوات العربية والدولية لاستخدام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

أعلنت سوريا أن عددا من السفراء والدبلوماسيين الغربيين والأتراك "أشخاص غير مرغوب فيهم" بينما دعت روسيا والصين إلى دعم خطة المبعوث العربي الأممي كوفي أنان، وأكدتا معارضتهما للتدخل الأجنبي في سوريا أو تغيير النظام بالقوة.

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن خطة المبعوث الأممي الدولي إلى سوريا كوفي أنان ما زالت أساسية لحل الصراع، بينما أعلن المجلس العسكري المعارض أنه لم يعد ملتزما بالخطة "التي فشلت في إنهاء العنف".

انتقد الرئيس السوري بشار الأسد الدور الدولي والإقليمي حيال الأزمة السورية الحالية، قائلا إن بلاده تواجه حربا خارجية وليس أزمة داخلية. وعبر عن استعداده للحوار "لكن مع قوى لا تتعامل مع الخارج".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة