ألغام القاعدة في أبين تحصد العشرات

قال مسؤولون عسكريون يمنيون إن ألغاما أرضية زرعتها القاعدة قبل هزيمتها في مدن محافظة أبين جنوب اليمن أدت إلى مقتل العشرات من اليمنيين من مدنيين وجنود.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها على الإنترنت إن الجيش الذي سيطر على زنجبار عاصمة المحافظة وجعار المدينة الإستراتيجية فيها هذا الشهر، وجد أن المسلحين الذين انسحبوا من هذه المدن زرعوا الآلاف من الألغام الأرضية.

وقال مسؤولون يمنيون إن هذه الألغام أوقعت حتى الآن أكثر من ثمانين قتيلا من المدنيين والجنود على مدى الأسبوعين الماضيين. ويقول الجيش اليمني إن مهندسين نجحوا في نزع وإبطال نحو ثلاثة آلاف لغم حتى الآن.

وبحسب أحمد غالب الرهوي نائب محافظ أبين، فإن مجهودات نزع الألغام وإعادة الكهرباء لمدينة جعار بالمحافظة مستمرة للسماح للمدنيين الذين نزحوا منها بسبب القتال بين القوات اليمنية ومسلحي القاعدة بالعودة إليها. ولكن المسؤول نفسه دعا المدنيين للتريث في العودة لمدينة زنجبار حتى يتم نزع الألغام فيها بالكامل.

وكانت جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة تمكنت من السيطرة على عدة مدن في محافظة أبين العام الماضي أثناء تفجر الثورة اليمنية التي نجحت مؤخرا في إجبار الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التنحي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قُتل ثلاثون عنصرا من تنظيم القاعدة في سلسلة غارات جوية شنها سلاح الطيران اليمني الأربعاء على أماكن تجمع للتنظيم في محافظتي أبين وشبوة في جنوب البلاد، بينما قُتل موظف يمني باللجنة الدولية للصليب الأحمر أثناء قيامه بعمل إنساني.

قتل شخصان وأصيب ستة آخرون في مدينة عدن بجنوب اليمن اليوم إثر مصادمات عنيفة اندلعت بين قوات الأمن ومشاركين في مسيرة احتجاجية لأنصار الحراك ببلدة المنصورة بعدن، ليرتفع بذلك عدد ضحايا تلك الصدامات التي اندلعت قبل أسبوع.

تزايد الحديث عن التدخل الأميركي في اليمن مؤخرا، خصوصا مع الاهتمام الذي توليه واشنطن للملف اليمني، وترافق مع زيادة هجمات الطائرات الأميركية دون طيار ضد مواقع القاعدة في عدد من المحافظات اليمنية.

أعلن الجيش اليمني اليوم انتشار قواته في آخر "معقل علني" لتنظيم القاعدة في جنوب البلاد، وأشاد الرئيس عبد ربه منصور هادي بـ"النصر المؤزر" على عناصر التنظيم، مشدّدًا على أنه "لا هوادة في ملاحقة الإرهاب".

المزيد من حركات
الأكثر قراءة