تعهد عربي بدعم مالي للفلسطينيين

palestinian top peace negotiator saeb erakat talks to the media after his meeting with egypt’s foreign minister nabil al-arabi in cairo june 15, 2011, as palestinian factions were in the egyptian capital for reconciliation talks aimed at choosing a prime minister to head the unity government. (الفرنسية)
‪عريقات تمنى أن يتم تحويل قرارات الدعم المالي إلى آليات تنفيذ‬ (الفرنسية) ‪عريقات تمنى أن يتم تحويل قرارات الدعم المالي إلى آليات تنفيذ‬ (الفرنسية) 

تعهدت الدول العربية بمنح السلطة الفلسطينية شبكة أمان مالية في حال قيام إسرائيل بحجز الأموال المستحقة لها عقابا للسلطة على مساعيها لإعلان الدولة الفلسطينية.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات للصحفيين عقب اجتماع اللجنة الوزارية العربية الخاصة بمبادرة السلام العربية في الدوحة، إن الجانب الفلسطيني تقدم خلال الاجتماع بطلب اعتماد شبكة أمان مالية إذا قام الطرف الإسرائيلي بابتزاز السلطة بحجز أموال الضرائب والعائدات المقدرة بمائة مليون دولار شهريا.

وأضاف عريقات أن هذا المبلغ طلبته السلطة كشبكة أمان من الوزراء العرب وتم الاتفاق عليه، معبرا عن أمله في أن يُتابع الموضوع حتى يتم تحويل القرارات إلى آليات تنفيذ.

وأشار عريقات إلى أن الاجتماع جدد التأكيد على حق الفلسطينيين في الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة وعلى أن استئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي يتطلب وقف الاستيطان وقبول مبدأ الدولتين على أساس حدود عام 1967.

وكانت إسرائيل تراجعت في ديسمبر/كانون الأول الماضي عن حجز الأموال المستحقة للسلطة جراء تصاعد الضغوط الدولية عليها في هذا الشأن، لكن رئيس وزرائها بينامين نتنياهو هدد بإعادة النظر في هذا القرار إذا كثف الفلسطينيون مساعيهم للحصول على اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية مستقلة.

وفي موضوع آخر أكد عريقات للصحافيين أن الاجتماع اعتمد خطة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالكامل، مشيرا إلى أن المصالحة الفلسطينية هي الأساس في هذه الخطة.

وقال في هذا السياق إن المصالحة هي نقطة الارتكاز ولا بد من تذليل كل العقبات، لافتا في الوقت ذاته إلى أن لا أحد سيساعد الفلسطينيين إذا لم يساعدوا أنفسهم.

وأضاف أن الجميع يريد هذه المصالحة ويدرك تماما أنه من دون نقطة الارتكاز هذه لا يمكن التحرك في الشأن السياسي مع إسرائيل أو الولايات المتحدة أو بناء المؤسسات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Palestinian President Mahmoud Abbas (C) attends a Palestinian Liberation Organization (PLO) executive committee and a Fatah Central Committee meeting in the West Bank city of Ramallah February 18, 2011.

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية مجلس الأمن الدولي بالتدخل لوقف حجز إسرائيل عائدات الضرائب المالية المستحقة. وأكدت أنها ستواصل العمل بالتعاون مع السلطة الفلسطينية للإفراج عن أموال الشعب الفلسطيني المحتجزة. وكانت إسرائيل أعلنت حجز أموال الضرائب بعد توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية.

Published On 11/5/2011
وليد العمري

أعلنت السلطة الفلسطينية التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لبحث استمرار إسرائيل في حجز أموال عائدات الضرائب المستحقة لها. وقد وضع احتجاز المستحقات المالية صعوبات أمام السلطة لدفع رواتب موظفيها.

Published On 21/11/2011
AFP/ The sun sets behind the main Palestinian electricity company, Al-Nuseirat, in the central Gaza Strip, 20 January 2008. Gaza reeled from power outages today as Israel continued to seal off the Hamas-run territory, despite

أعلنت لجنة تنسيق إدخال البضائع لقطاع غزة التابعة للسلطة الفلسطينية عن بدء توريد شحنة الوقود القطرية -التي تنتظر بميناء السويس المصري- للقطاع اعتبارا من الأحد المقبل، موضحة أن السلطات الإسرائيلية ستسمح بإدخال شحنة الوقود عبر معبر كرم أبو سالم.

Published On 29/5/2012
afp - Israeli Defence Minister Ehud Barak speaks during a press conference at the Knesset (parliament) in Jerusalem on May 28, 2008. Barak demanded today that embattled

نسبت نيويورك تايمز الأميركية إلى وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك القول البارحة إنه يجب على إسرائيل النظر في فرض الحدود للدولة الفلسطينية المستقبلية، مضيفة أنه بذلك يكون أرفع مسؤول حكومي يقترح تجاوز عملية السلام الراكدة.

Published On 31/5/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة