قتلى وجرحى بتفجيرات متتابعة ببغداد

قتل 18 عراقيا على الأقل وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين بجروح في سلسلة هجمات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة هزت أرجاء متفرقة من العاصمة بغداد قبل ظهر اليوم الخميس.

وأوضحت المصادر الأمنية والطبية أن أعنف التفجيرات أسفر عن مقتل 15 شخصا وإصابة 18 بجروح في الشعلة شمالي بغداد. كما قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون بجروح بانفجار ثلاث عبوات ناسفة في منطقة العامرية غربي بغداد. وأصيب أيضا أربعة من عناصر الشرطة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في الدورة جنوبي بغداد.

كما أصيب أربعة من المارة في انفجار عبوة أخرى في منطقة الغزالية غربي بغداد وقتل شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في اليرموك.

يشار إلى أن الهجمات التي وقعت اليوم الخميس تزامنت مع إدارة وزارة النفط العراقية الجلسة الثانية لجولة التراخيص الرابعة لحقول النفط والغاز في مقرها بوسط بغداد وبحضور ممثلين عن عشرات الشركات العالمية.

وتوصف تلك الهجمات بأنها الأكثر دموية في بغداد منذ مقتل 17 شخصا في سلسلة انفجارات في العاصمة ومحيطها في 19 أبريل/نيسان ضمن هجمات متزامنة وقعت في أنحاء العراق وقتل فيها 38 شخصا وأصيب أكثر من 170 بجروح.

وقد قتل في أبريل/نيسان الماضي 126 شخصا بينهم 88 مدنيا و18 شرطيا وعشرون جنديا، في هجمات وقعت في أنحاء متفرقة, كما شهد مارس/آذار سقوط 12 قتيلا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل عشرة أشخاص -بينهم ثلاث زائرات شيعيات لبنانيات- وأصيب نحو 36 بجروح الأربعاء، في هجمات متفرقة بأنحاء مختلفة من العراق، حسب مصادر أمنية وطبية.

قرر نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني إيقاف العمل بقرار منع تزويد إقليم كردستان بالبنزين مدة شهر، بعد أن التقى رئيس الجمهورية جلال الطالباني.

دعا الرئيس العراقي جلال الطالباني الكتل السياسية إلى انتهاج الحوار سبيلا لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد، وحذر من تأثيرات هذه الأزمة على عمل مؤسسات الدولة واقتصادها وأمنها، في حين قتل عشرة أشخاص وأصيب آخرون بهجمات متفرقة.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة