الغرامة لمدير فضائية نسمة التونسية


قضت محكمة تونسية اليوم الخميس بتغريم مدير تلفزيون "نسمة" نبيل القروي واتهمته بـ"النيل من الشعائر الدينية" لبثه فيلم "برسيبوليس" الفرنسي الإيراني.

والفيلم الذي صدر الحكم على خلفية بثه فيلم رسوم متحركة حاصل على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان عام 2007 وتدور أحداثه حول فتاة صغيرة تنشأ في إيران، ويشمل مشهدا "يجسد الذات الإلهية".

وحكمت محكمة تونس الابتدائية على القروي بدفع غرامة مالية قدرها 2400 دينار (1550 دولارا) لعرض القناة "شريطا أجنبيا على العموم من شأنه تعكير صفو النظام العام والنيل من الأخلاق الحميدة". وحكمت أيضا على شخصين آخرين يعملان في المحطة بأن يدفع كل منهما 1200 دينار غرامة.

ولم يكن القروي حاضرا لدى النطق بالحكم. وعقب ذلك أعرب بعض الأشخاص عن استيائهم أمام قصر العدل الذي تولت الشرطة حمايته.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أجلت محكمة تونس الابتدائية إلى الثالث من مايو/أيار القادم النطق بالحكم في قضية نبيل القروي مدير قناة نسمة الفضائية المتهم بالنيل من الشعائر الدينية بسبب عرض قناته فيلم الرسوم المتحركة الإيراني الفرنسي “بيرسيبوليس”.

أثارت مطالب بخصخصة الإعلام العمومي بتونس جدلا واسعا بين مؤيدين للفكرة ومعارضين لها، فيما تشوب العلاقة بين قطاع الإعلام والحكومة العديد من التوترات مع الانتقادات التي يطلقها نواب حركة النهضة الإسلامية ووزراء الحكومة المنتخبة واصفين إياه بأنه “غير نزيه” و”مضاد للثورة”.

قالت تونس إنها لن تكشف عن القوائم السوداء لأعضاء “البوليس السياسي” التابع لنظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، لأن من شأن ذلك أن يؤدي لحدوث “فتنة اجتماعية”.

دعا رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي الخميس كل الفرقاء السياسيين في السلطة والمعارضة، إلى “مصالحة وطنية” وإنشاء “مجلس حكماء للرجوع إليه عند الأزمات” السياسية.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة