السلطات السورية تتبرأ من مذبحة الحولة

An image grab taken from a video uploaded on YouTube on May 25, 2012, allegedly shows the bodies of Syrian children who were killed in a deadly shelling by regime forces in Houla in the central province of Homs. Syrian regime forces have "massacred" more than 90 people, including 25 children, in the town of Houla, the Syrian Observatory for Human Rights said
undefined

نفت السلطات السورية اليوم الأحد ارتكاب مذبحة قال نشطاء معارضون إنها أسفرت عن مقتل 109 مدنيين على الأقل في بلدة الحولة فيما يعد من أسوأ المذابح التي وقعت خلال الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ 14 شهرا ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جهاد المقدسي للصحفيين في دمشق إن نساء وأطفالا ورجالا كبارا في السن قتلوا بالرصاص، مشيرا إلى أن هذه ليست من سمات الجيش السوري.

وروى المقدسي ما حدث الجمعة الماضية في الحولة بريف حمص وأكد تجمع المئات ظهر الجمعة بأسلحة ثقيلة بينها صواريخ مضادة للدروع هاجمت مباني حكومية وقوات نظامية، مشيرا إلى أن القوات النظامية في هذه الأماكن كانت بحالة دفاع عن النفس، وأكد أنه لم تدخل أي دبابة ولا مدافع للأماكن التي وقعت بها المجازر.

ودعا المقدسي مجلس الأمن للاجتماع "ليبحث عمن يسعى لاستحضار حلف شمال الأطلسي (ناتو)".

وقال "نأسف لكل من يستبق الأحداث استنادا لما يقوله بعض المعارضين"، موضحا أن الحكومة شكلت لجنة للتحقيق في أحداث الحولة.

وقال المقدسي إن الحكومة قامت بتشكيل لجنة "عسكرية عدلية" مهمتها التحقيق بمجريات مجزرة الحولة على أن تقدم هذه اللجنة نتائج تحقيقاتها خلال مدة ثلاثة أيام.

كما أدان المتحدث "كل هذا الاستسهال في اتهام القوات الحكومية السورية على مستوى وزراء الخارجية وليس فقط على مستوى وسائل الإعلام".

واعتبر أن المسؤولين ووزراء الخارجية "ينتهزون أي فرصة لاستهداف سوريا واستحضار التدخل الأجنبي والعسكري في هذا البلد العزيز".

ورأى أن "ما حدث بالحولة هجوم مخطط ومدبر بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الأمن وزيارة المبعوث الدولي العربي كوفي أنان".

وقال مقدسي إن "وزير الخارجية وليد المعلم تحدث مع السيد كوفي أنان الذي سيصل سوريا يوم غد الاثنين ووضعناه بصورة ما جرى بالتفاصيل وصورة التحقيق الرسمي السوري الذي يجري حاليا".

وتوالت ردود الفعل الدولية الغاضبة على المجزرة التي وقعت في مدينة الحولة السورية وأودت بحياة عشرات الأشخاص بينهم 32 طفلا بحسب بعثة المراقبين الدوليين في سوريا، واتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دمشق بانتهاك القانون الدولي وعدم الوفاء بالتزاماتها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A handout picture released by the Syrian opposition's Shaam News Network allegedly shows an explosion that hit a security forces vehicle on the ringroad on the outskirts of the Damascus Mazze district in the early hours of May 27, 2012. The Syrian army kept up its bombardment of rebel strongholds despite an international outcry over the killing of 92 people, a third of them children, in the shelling of the central town of Houla. AFP PHOTO / HO / SHAAM NEWS NETWORK == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / SHAAM NEWS NETWORK" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS - AFP IS USING PICTURES FROM ALTERNATIVE SOURCES AS IT WAS NOT AUTHORISED TO COVER THIS EVENT, THEREFORE IT IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED ==

شهدت مدينة الرستن وحماة اليوم الأحد قصفا عنيفا في حين دارت اشتباكات عنيفة دارت بين الجيشين الحر والنظامي في حرستا بريف دمشق والبوكمال ودير الزور. جاء ذلك في وقت قتل 11 شخصا واعتقل خمسة آخرون على أيدي قوات الأمن والشبيحة.

Published On 27/5/2012
إدانة دولية لمجزرة الحولة ودعوات لتحرك دولي

تواصلت الردود العربية والدولية المنددة بمجزرة الحولة التي ارتكبتها قوات النظام السوري وراح ضحيتها أكثر من مائة شخص بينهم عشرات الأطفال، حيث أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن إدانتها للمجزرة، وطالبت الإمارات باجتماع عربي عاجل.

Published On 27/5/2012
handout image released by the Syrian opposition's Shaam News Network on May 26 , 2012, shows the bodies of killed people made ready for burial in the town of Houla. The head of a UN mission warned of "civil war" in Syria

تصاعدت الإدانات الدولية والعربية لمجزرة الحولة في حمص، وقادت الأمم المتحدة السبت الدعوات إلى القيام بتحرك عاجل في سوريا بعد مجزرة قتل فيها 114 شخصا بينهم 32 طفلا. واتهم معارضون القوات النظامية بارتكابها.

Published On 27/5/2012
A handout image released by the Syrian opposition's Shaam News Network on May 26, 2012, shows the funeral of Abdelkader Tahina in the Syrian town of Dael. AFP PHOTO/HO --- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / SHAAM

قتل 11 شخصا واعتقل خمسة آخرون فجر اليوم الأحد، وقال ناشطون سوريون إن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيشين الحر والنظامي في أنحاء متفرقة بريف دمشق. وفي هذه الأثناء أكدت هيئات معارضة فشل مبادرة كوفي أنان وأنها أدت إلى نتائج تخالف المطلوب منها.

Published On 27/5/2012
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة