مقتل رجل دين بلبنان يثير مخاوف التصعيد

قتلى وجرحى في تجدد الاشتباكات بطرابلس شمال لبنان
undefined

أفاد مراسل الجزيرة في بيروت بأن رجل دين من أنصار نائب في البرلمان اللبناني عن تيار المستقبل قتل عند حاجز للجيش اللبناني في الكويخات أثناء توجهه للمشاركة في اعتصام بمنطقة حلبا شمال بيروت، بمناسبة الذكرى الرابعة للأحداث التي شهدتها بيروت حين اتخذت الحكومة آنذاك قرارا بتفكيك شبكة اتصالات حزب الله الذي نشر مسلحيه في بيروت، وقتل في حينه مجموعة من أبناء تلك المنطقة.

وفي اتصال مع الجزيرة قال النائب خالد الضاهر إن الشيخ أحمد عبد الواحد كان ضمن موكب في طريقه إلى اعتصام بمنطقة حلبا، ويحمل ترخيصا رسميا بالمرور من حواجز الجيش، إلا أن ضابطا على أحد الحواجز قام بإطلاق النار عليه لدى مرور موكبه، متهما هذا الضابط بقتل الشيخ عبد الواحد بشكل متعمد.

وقال الضاهر إن الضابط اعترض الشيخ وأساء إليه وأطلق النار على رقبته ورأسه، مشيرا إلى أن "الضابط تعمد إطلاق النار" وقال إن ذلك يدخل فيما عبر عنه بـ"اغتيال ممنهج".

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية قد قالت إن أفراد الحاجز أطلقوا النار على الموكب بسبب رفضه التوقف عند الحاجز.

وأضافت الوكالة أنه خلال توجه الشيخ أحمد عبد الواحد إلى الاعتصام الذي كان مقررا في بلدة حلبا وهي البلدة الرئيسة في عكار بمواكبة مسلحة، ولدى وصول الموكب إلى مفرق قرية تل عباس الغربي حيث كان هناك حاجز للجيش اللبناني، وبعد أن امتنع الموكب عن التوقف على الحاجز، أطلقت النار عليه مما أدى إلى وفاته ومرافقه. ولم يصدر تعليق من الجيش على الحادث.

وفي رده على الرواية الرسمية قال النائب الضاهر إن النار "أطلقت بغزارة على الشيخ وليس على إطارات السيارة" مؤكدا أن الهدف كان قتل الشيخ وليس إيقاف السيارة. وطالب كل القيادات من كل القوى، بمن فيهم رئيس الوزراء "أن يتصدوا لهذا الاعتداء على جمهورنا".

وقد سادت مخاوف من أن يؤدي الحادث إلى تصعيد أمني في المنطقة التي نظم فيها الحزب السوري القومي احتفالا مضادا للمناسبة ذاتها وهي إحياء الذكرى الرابعة لما وُصف بأنه مجزرة راح ضحيتها أحد عشر شخصا في أحداث السابع من مايو/أيار عام 2008.

وقد كثف الجيش وجوده في المنطقة وأقام حاجزا بين الجانبين تحسبا لوقوع أي احتكاك.

يأتي ذلك بعد نحو أسبوع من اندلاع اشتباكات بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن بمدينة طرابلس في شمال لبنان، حيث انتشر الجيش اللبناني ونجح في وقف الاقتتال الذي أسفر عن مقتل طفل وإصابة عشرة أشخاص بينهم جنديان من الجيش.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

الروايتان الأمنية والأهلية لأحداث طرابلس الدامية

تجددت اليوم الخميس الاشتباكات بين مسلحين من منطقتي باب التبانة وجبل محسن في مدينة طرابلس الساحلية بشمال لبنان مما أسفر عن سقوط قتيل وإصابة خمسة آخرين حسب ما أفادت به مصادر أمنية لبنانية.

Published On 17/5/2012
A Sunni Muslim gunman aims his rifle at the Bab al-Tebbaneh neighbourhood in Tripoli, northern Lebanon, May 14, 2012. Two men were killed and at least 20 were wounded in clashes between Alawite supporters of Syrian President Bashar al-Assad and Sunni Muslim fighters in the Lebanese city of Tripoli, medical sources said on Monday. Fierce clashes overnight shook the northern port city and sporadic fighting continued on Monday morning, with fighters firing machineguns and rocket propelled grenades. REUTERS

نبه وزير الداخلية اللبناني مروان شربل الخميس إلى استمرار الوضع على حاله في مدينة طرابلس، محذرا من مآلات الاحتقان السائد بالمدينة الساحلية، وذلك بعد مقتل طفل وإصابة عشرة أشخاص بينهم جنديان إثر تجدد الاشتباكات بين مسلحين من منطقتيْ باب التبانة وجبل محسن.

Published On 17/5/2012
LEBANON : A picture shows a makeshift barricade set up by residents of the Sunni neighbourhood of Bab al-Tabbaneh in the northern Lebanese city of Tripoli to protect them from sniper fire from the Alawite neighbourhood of Jabal Mohsen on May 17, 2012. Fresh sectarian clashes erupted between pro- and anti-Syrian districts in the north Lebanon port city of Tripoli, leaving at least one person dead and seven wounded, a security official said. AFP PHOTO/JOSEPH EID

حمل قائد الجيش اللبناني جان قهوجي سياسيي لبنان مسؤولية أزمة طرابلس والاقتتال فيها. فهل ستخرج المدينة من نفق الاقتتال مع دعوة رئيس البرلمان نبيه بري إلى طاولة حوار يقتصر جدول أعمالها على أزمة المدينة؟

Published On 18/5/2012
انتشار الجيش اللبناني في مناطق الإحتكاك أنهى مواجهات القصف المتبادل

ردّ مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية في لبنان طلب إخلاء سبيل الموقوف شادي المولوي الموقوف بتهمة الإرهاب، وحدد جلسة ثانية للتحقيق معه الثلاثاء المقبل، بينما حذر وزير الداخلية مروان شربل من مآلات الاحتقان السائد في طرابلس.

Published On 18/5/2012
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة