شربل يحذر من فتنة طائفية بلبنان

A Sunni Muslim gunman aims his rifle at the Bab al-Tebbaneh neighbourhood in Tripoli, northern Lebanon, May 14, 2012. Two men were killed and at least 20 were wounded in clashes between Alawite supporters of Syrian President Bashar al-Assad and Sunni Muslim fighters in the Lebanese city of Tripoli, medical sources said on Monday. Fierce clashes overnight shook the northern port city and sporadic fighting continued on Monday morning, with fighters firing machineguns and rocket propelled grenades. REUTERS
undefined
نبه وزير الداخلية اللبناني مروان شربل الخميس إلى استمرار الوضع على حاله في مدينة طرابلس (شمالي لبنان) محذرا من مآلات الاحتقان السائد في المدينة الساحلية، وذلك بعد مقتل طفل وإصابة عشرة أشخاص بينهم جنديان من الجيش إثر تجدد الاشتباكات بين مسلحين من منطقتيْ باب التبانة وجبل محسن في المدينة.

وقال شربل -في تصريح له- "إذا استمر الوضع في الشمال على حاله من التوتر والاحتقان فستكون طرابلس المنطلق لأكبر فتنة ستحصل في تاريخ لبنان"، مبديا خشيته من "الصراع السني الشيعي".

وأكد أنه يشعر بفقدان الصوت المعتدل، مضيفا "الله يستر اللبنانيين عندما يتحكم فيهم الصوت الفاجر". وأوضح أن الأحداث الدائرة في سوريا تنعكس سلبا على لبنان، لا سيما فيما يتعلق بالوضع الأمني وزيادة عمليات السرقة والنشل والخطف بهدف الابتزاز المالي.

وأعرب عن أمله في أن تنتهي الأزمة السورية بأسرع وقت لوقف تداعياتها على بلاده.

وكان رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي قد ترأس اجتماعا مع القادة الأمنيين في شمال لبنان صباح الخميس، وطلب منهم "إقامة حواجز ثابتة في كافة شوارع المدينة لضبط الأمن وإلقاء القبض على أي مسلح".

وأتى ذلك بعد أن أعلن ميقاتي في وقت سابق عدم اطمئنانه للأوضاع في طرابلس بعد تجدد الاشتباكات فيها، مشيرا إلى أن الأمور هدأت "لكن النار ما زالت حتى الساعة تحت الرماد".

ميدانيا، ذكر مصدر رسمي أن عناصر من قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني نفذوا انتشارا واسعا في شوارع وساحات المدينة، وأقاموا حواجز ثابتة وسيروا الدوريات. وأضاف أن الهدوء الحذر بات يسود كافة أنحاء المدينة.

وجاءت تلك التعزيزات الأمنية بعد مقتل طفل وإصابة عشرة أشخاص بينهم جنديان من الجيش، مع تجدد الاشتباكات بين مسلحين من منطقتيْ باب التبانة وجبل محسن في طرابلس.

وارتفع عدد القتلى إلى تسعة خلال خمسة أيام من الاشتباكات في المدينة التي شهدت توترا طائفيا متناميا بسبب الأحداث الجارية في سوريا.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت يوم السبت الماضي في طرابلس التي يعيش فيها سنة مؤيدون للانتفاضة السورية، وأقلية علوية مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

الروايتان الأمنية والأهلية لأحداث طرابلس الدامية

تجددت اليوم الخميس الاشتباكات بين مسلحين من منطقتي باب التبانة وجبل محسن في مدينة طرابلس الساحلية بشمال لبنان مما أسفر عن سقوط قتيل وإصابة خمسة آخرين حسب ما أفادت به مصادر أمنية لبنانية.

Published On 17/5/2012
انتشار الجيش اللبناني في مناطق الإحتكاك أنهى مواجهات القصف المتبادل

أبدى رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي عدم اطمئنانه للأوضاع في مدينة طرابلس الساحلية الشمالية بعد إصابة أربعة أشخاص إثر تجدد الاشتباكات فيها الأربعاء، في حين دعا وزير الداخلية مروان شربل إلى “نزع البندقية” في المدينة.

Published On 17/5/2012
BEI - Tripoli, -, LEBANON : a Sunni Muslim gunman takes position along Syria Street in the Bab al-Tabbaneh neighbourhood during clashes with Alawites, an offshoot of Shiite Islam to which Syrian President Bashar al-Assad belongs, in the Jabal Mohsen neighbourhood in the northern Lebanese port city of Tripoli on May 14, 2012

قتل أربعة أشخاص منذ صباح الاثنين في الاشتباكات المستمرة بين معارضين للنظام السوري ومؤيدين له في طرابلس شمالي لبنان، لترتفع بذلك حصيلة المواجهات التي اندلعت شرارتها السبت إلى سبعة قتلى و47 جريحا. في وقت عاد فيه الاعتصام إلى ساحة النور.

Published On 14/5/2012
BEI338 - Tripoli, -, LEBANON : People walk past Lebanese army troops deploy in Jabal Mohsen, one of two rival neighbourhoods in the northern Lebanese port city of Tripoli, on May 15, 2012 to order battling gunmen off the streets

استكملت وحدات من الجيش اللبناني الثلاثاء انتشارها في المناطق التي شهدت اشتباكات في مدينة طرابلس بشمال البلاد على مدى ثلاثة أيام أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص وجرح عشرات آخرين. وفي الوقت ذاته واصل إسلاميون اعتصامهم بساحة النور احتجاجا على اعتقال أحد النشطاء.

Published On 15/5/2012
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة