غارة بحضرموت والجيش يعلن تطهير لودر

An image taken with a mobile phone allegedly shows an armed vehicle driving in Loder, in the restive southern Abyan province, as clashes continued between Al-Qaeda militants and the Yemeni army forces on May 16, 2012. Yemen's army, with the backing of US experts, is slowly gaining ground in its southern offensive against Al-Qaeda, diplomats and officials said as
undefined
قتل عنصران من تنظيم القاعدة بجزيرة العرب في غارة يعتقد بأنها أميركية في حضرموت شرقي اليمن، بينما أعلن مصدر عسكري أنه تم تطهير المناطق المحيطة بمدينة لودر في محافظة أبين الجنوبية بعد ستة أيام من المعارك.

وأوضح مصدر يمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن طائرة من دون طيار يعتقد بأنها أميركية، شنت غارة على سيارة في مدينة شبام التاريخية شرق حضرموت منتصف الليلة الماضية، مما أدى إلى مقتل عنصرين من القاعدة.

من جانبه قال مصدر عسكري من اللواء 111 الذي يشارك في الحملة على القاعدة في الجنوب، إنه تم القضاء على المسلحين ولاذ بعضهم بالفرار باتجاه بلدة الوضيع والعرقوب وشقرة"، وهي مناطق قريبة تحت سيطرة القاعدة.

وكانت مصادر عسكرية قد أعلنت الأربعاء مقتل أربعين من القاعدة، وأفاد بأن قوات الجيش -يدعمها رجال القبائل- حققت مزيدا من النجاحات الميدانية في مطاردة مسلحي تنظيم أنصار الشريعة في اليمن بمحافظة أبين.

وذكر مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن "الجيش -بالتعاون مع اللجان الشعبية- واصل تقدمه الميداني في عدة مناطق باتجاه تصفية وتطهير ما تبقى من مواقع للعناصر المسلحة في أبين، مما أدى إلى مقتل 40 منهم"، مشيرا إلى أن القوات اليمنية تقدمت نحو المدخل الجنوبي الشرقي لمدينة زنجبار.

من جهتها نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر عسكرية في اليمن قولها إن جنودا أميركيين يشاركون مباشرة في العمليات العسكرية الدائرة بين القوات اليمنية وعناصر تنظيم القاعدة.

وكانت القاعدة -التي تنشط في جنوب اليمن تحت اسم "أنصار الشريعة"- قد أحكمت سيطرتها على مناطق واسعة في جنوب وشرق البلاد، مستفيدة من ضعف السلطة المركزية ومن الاحتجاجات ضد نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقتل 128 شخصا على الأقل منذ انطلاق حملة الجيش اليمني على القاعدة في أبين السبت الماضي.

تهديد بعقوبات
في هذه الأثناء أصدر الرئيس الأميركي باراك أوباما أمرا تنفيذيا يجيز للسلطات الأميركية فرض عقوبات على أعضاء الحكومة اليمنية أو غيرهم إذا عرضوا للخطر استقرار اليمن، وخاصة تنفيذ اتفاق 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الذي أنهى حكم صالح الذي استمر 33 عاما.

ويهدف هذا الأمر إلى دعم حكم الرئيس الجديد عبد ربه منصور هادي الذي منح واشنطن حرية تحرك أكبر كثيرا لمهاجمة القاعدة.

وفي رسالة إلى الكونغرس قال أوباما إنه أصدر الأمر التنفيذي بسبب "الممارسات التي تصدر عن بعض أعضاء الحكومة اليمنية وآخرين لتهديد سلام اليمن وأمنه واستقراره".

غير أن الأمر لم يحدد الأشخاص الذين قد تجمد أموالهم في الولايات المتحدة، وقال مسؤولون أميركيون إن الإجراء يهدف إلى مساندة الرئيس هادي بردع كل من يسعى إلى تقويض حكومته.

وكانت الولايات المتحدة قد كثفت هجماتها بطائرات بلا طيار في اليمن منذ خلف هادي صالح يوم 25 فبراير/شباط الماضي، ويقول مسؤولون أميركون لمكافحة ما يسمى الإرهاب إن قدراتهم على إجراء عمليات لمكافحة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب داخل اليمن تحسنت كثيرا منذ تولي هادي الحكم.

وقال مسؤولون أميركون الأسبوع الماضي إنهم أحبطوا محاولة فاشلة للقاعدة بوضع قنبلة مطورة في الملابس الداخلية لمهاجم على متن طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة أو دولة غربية أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Yemeni army soldiers prepare to fire artillery at Al-Qaeda militants' positions near the southern town of Loder, in Abiyan province, on April 30, 2012 where at least 21 people, including 18 Al-Qaeda militants were killed. Loder lies 150 kilometres northeast of Zinjibar, capital of Abyan province, which was seized last May by the Partisans of Sharia (Islamic law), an affiliate of Al-Qaeda in the Arabic Peninsula. AFP

لقي 42 شخصا على الأقل مصرعهم في مواجهات بجنوب اليمن بين قوات حكومية وعناصر من جماعة “أنصار الشريعة”, التي يعتقد أنها تنتمي إلى القاعدة, وقالت مصادر عسكرية يمنية إن الجيش اليمني بدأ هجوما شاملا على معاقل القاعدة في الجنوب.

Published On 15/5/2012
فصائل وقوى جنوبية منضوية في الحراك، أعلنت بعدن إشهار ، ﺗكتل ﺟﻨﻮبي جديد اطﻠق عليه ﺳﻢ اﻟﺘﻜﺘل اﻟﻮطﻨﻲ اﻟﺠﻨﻮﺑﻲ الديمقراطي

تواجه القيادة اليمنية تحديات كثيرة تعترض عملية الحوار مع انطلاق أعمال لجنة الاتصال والتهيئة التي أعلنت أمس بدء نشاطها التحضيري لعقد مؤتمر الحوار الوطني. ويأتي في مقدمة التحديات استمرار الاحتجاجات المطالبة بالانفصال, والحرب المفتوحة بين السلطات وتنظيم القاعدة في جنوب البلاد.

Published On 15/5/2012
This image provided by SITE Intelligence Group shows Ayman al-Zawahiri as he gives a eulogy for fellow al-Qaeda leader Usama bin Laden in a video released on jihadist forums on June 8, 2011.

دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري اليمنيين إلى التمرد على الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي واصفا إياه بـ”عميل الأميركيين”. يتزامن ذالك مع حملة عسكرية يشنها الجيش اليمني على معاقل القاعدة بجنوب البلاد أسفرت عن سقوط 53 قتيلا.

Published On 16/5/2012
A handout photo made available on 12 May 2012 by the Yemeni Defense Ministry shows thick smoke and dust rising from an area during alleged clashes between the Yemeni army troops and al-Qaeda-linked militants in the southern province of Abyan, Yemen, 11 May 2012

قتل 13 مسلحا تابعين لتنظيم القاعدة وخمسة عناصر من الجيش اليمني واثنان من اللجان الشعبية في المعارك العنيفة المستمرة لليوم الخامس في إطار الحملة التي تشنها الحكومة اليمنية على التنظيم في أبين جنوبي البلاد، وسط حديث عن مشاركة أميركية مباشرة في المعارك.

Published On 16/5/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة