واشنطن تنشر مقاتلات حديثة بالإمارات


نشرت الولايات المتحدة مقاتلات حديثة من طراز "أف22" بالإمارات العربية المتحدة، على وقع تزايد التوتر بين الإمارات وجارتها الشرقية إيران.

ولم يوضح مسؤولون أميركيون -فضلوا عدم ذكر أسمائهم- عدد المقاتلات التي ذكروا أنها أرسلت إلى قاعدة الظفرة الجوية.

وأكدت المتحدثة باسم سلاح الجو الأميركي الرائدة ماري دونر جونز أن عددا من هذه الطائرات تم نشره في "المنطقة". وبحسب المتحدثة فإن "مثل عمليات الانتشار هذه تعزز العلاقات بين الجيشين وتساهم في تعزيز الأمن الإقليمي وتحسن العمليات الجوية المشتركة".

وأشار المتحدث باسم البنتاغون النقيب جون كيربي إلى أن هذا الانتشار "طبيعي تماما" لكونه يندرج في إطار إعادة تموضع القوات الأميركية في المنطقة بعد انسحاب الجنود الأميركيين من العراق.

ويأتي نشر هذه الطائرات على وقع تصاعد التوتر بين الإمارات وإيران بعد زيارة رئيسها محمود أحمدي نجاد في الـ11 من أبريل/نيسان لجزيرة أبوموسى، وهي إحدى جزر ثلاث في الخليج تعود ملكيتها إلى الإمارات وتحتلها إيران.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

انتقدت الولايات المتحدة زيارة الرئيس الإيراني لجزيرة أبو موسى المتنازع عليها مع الإمارات، وقالت إنها ساهمت في تعقيد المشكلة، ودعت إلى حل سلمي للخلاف. وفي الأثناء استنكر وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الزيارة ووصفوها بالعمل الاستفزازي.

اتهمت إيران دول مجلس التعاون الخليجي اليوم الأربعاء بالتدخل في شؤونها الداخلية بعد أن وصف المجلس زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد جزيرة أبو موسى بأنها "عمل استفزازي".

رجح محللون عرب وإيرانيون أن تكون زيارة الرئيس محمود أحمدي نجاد إلى جزيرة أبو موسى الإماراتية المحتلة والتصريحات الإيرانية التي تلتها جزء من الصراعات بين أجنحة السلطة في إيران.

لم تكتف طهران بزيارة الرئيس محود أحمدي نجاد لجزيرة أبو موسى وتصريحات مسؤوليها بشأن ملكيتها, بل أعلن قائد بحرية الحرس الثوري علي فدوي نشر مشاة بحرية إيرانيين في الجزيرة الإماراتية المحتلة. ما هي أهداف إيران من التصعيد المفاجئ لقضية الجزر المحتلة؟

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة