مباحثات سعودية أميركية بشأن سوريا



التقى ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز السناتور الأميركي جو ليبرمان في الرياض أمس لبحث الأزمة السورية وقضايا إقليمية أخرى.

وأفاد بيان صادر عن الملحقة الإعلامية العاملة مع ليبرمان بأنه التقى الملك السعودي ووزير دفاعه الأمير سلمان بن عبد العزيز، ووزير خارجيته سعود الفيصل، ورئيس الاستخبارات السعودية مقرن بن عبد العزيز آل سعود.

وأوضح البيان أن ليبرمان -الذي يؤيد تدخلا دوليا في سوريا يشمل ضربات جوية- يقوم منفردا "بزيارة للشرق الأوسط هذا الأسبوع موضوعها الأزمة في سوريا ومسائل أخرى مرتبطة بالأمن الوطني في المنطقة".

وبالتزامن مع زيارة السناتور الأميركي أكدت السعودية "ضرورة ألا يقتصر دور المجتمع الدولي في سوريا على منح المهلة تلو الأخرى للنظام السوري ليقتل شعبه".

وقال وزير الثقافة والإعلام السعودي عبد العزيز بن محيي الدين خوجة في بيان عقب الجلسة الأسبوعية، التي عقدها مجلس الوزراء أمس برئاسة الملك عبد الله بن عبد العزيز، إن المجلس شدد على ما تضمنته قرارات الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية في الشأن السوري.

وأوضح أن المجلس جدد مطالبة المجتمع الدولي بعدم السماح للسلطات السورية بأن تمارس محاولات المماطلة والتسويف والتنصل من التزاماتها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

جدد الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن استبعاد تدخل الحلف في أزمة سوريا. وعيّن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجنرال النرويجي روبرت مود على رأس مهمة المراقبة الدولية. ودوليا أدانت أميركا وأوروبا النظام الرئيس السوري لعدم احترامه خطة أنان.

انتقدت صحيفة نيويورك تايمز الهدنة التي أقرتها الأمم المتحدة بشأن الأزمة في سوريا ووصفتها بالفاشلة، وأوضحت أنها لم توقف القتال ولا أجبرت السلطات على سحب قواتها من الأحياء المدنية، وأن عديدا من الأطراف المعنية بالأزمة السورية يستثمرون الوقت كل على طريقته.

دعا رئيس بعثة المراقبين الدوليين النرويجي روبرت مود كافة الأطراف في سوريا إلى وقف العنف لإنجاح خطة المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان، وشدد لدى وصوله دمشق أن أي نجاح لبعثته يتوقف على تعاون جميع السوريين.

أكدت السعودية اليوم الاثنين ضرورة ألا يقتصر دور المجتمع الدولي في سوريا على منح المهلة تلو الأخرى للنظام السوري لقتل شعبه، في حين دعا مجلس الأمن القومي التركي إلى ضرورة وقف العنف في سوريا في أقرب وقت ممكن.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة