مقتل 19 بهجمات في اليمن

قتل 18 شخصا بينهم 13 جنديا اليوم الاثنين في هجوم شنه مقاتلو تنظيم القاعدة على ثكنة عسكرية في لودر بمحافظة أبين جنوبي اليمن وفي اشتباكات تلت هذا الهجوم. فيما قتل شرطي وأصيب آخر في هجوم مسلح في عدن جنوبي البلاد.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات يمنية تقصف مناطق في لودر يعتقد أن عناصر من القاعدة فروا إليها. 

وذكرت مصادر عسكرية وقبلية محلية أن بين القتلى مسلحين اثنين من أبناء القبائل الذين يقاتلون إلى جانب الجيش فيما قتل عشرة عناصر من القاعدة في الاشتباكات المستمرة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن مصدر مسؤول قوله إن 15 مسلحاً من تنظيم القاعدة قتلوا في اشتباك مع أفراد من اللواء 111 بمدينة لودر محافظة أبين، ولم يشر المصدر إلى عدد قتلى الجيش.

وكان مصدر أمني يمني قد أكد أن عشرة من المسلحين وسبعة جنود يمنيين قتلوا في الهجوم، وتوقع ارتفاع عدد القتلى، مشيرا إلى أن جثث قتلى القاعدة نقلوا إلى مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وهاجم المسلحون ثكنة للواء 111 شرق مدينة لودر، وهي مدينة كبيرة تقع على مسافة 150 كيلومترا شمال شرق زنجبار وتبع ذلك اشتباكات عنيفة بين عناصر القاعدة من جهة والجيش والمقاتلين القبليين الموالين للحكومة من جهة أخرى.

وأكد مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية أن القاعدة تحاصر لودر من ثلاث جهات.

وشهدت لودر في صيف 2010 مواجهات دامية بين مقاتلي القاعدة والجيش اليمني، إلا أن الجيش استعاد في نهاية الأمر السيطرة على المدينة.

وتتخذ القاعدة في جنوبي اليمن اسم "أنصار الشريعة"، وهي تسيطر أيضا على أجزاء من محافظة شبوة المجاورة.

واستفادت القاعدة من تشتت السلطة المركزية ومن الاحتجاجات التي شهدها اليمن خلال الأشهر الماضية لتعزيز نفوذها في جنوبي البلاد وشرقيها.

عدن
على صعيد آخر أفاد مصدر أمني بأن شرطيا قتل وأصيب آخر الاثنين في هجوم مسلح بمدينة عدن، كبرى مدن جنوبي اليمن التي تشهد تصاعدا للعنف من قبل تنظيم القاعدة.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية إن "مسلحين فتحوا النار على مركبة لقوى الأمن في حي المنصورة، مما أسفر عن مقتل سائق المركبة وإصابة آخر كان على متنها".

وكان عنصران من القاعدة قتلا الجمعة في انفجار أمام مركز للمخابرات في الحي المذكور، لكن القاعدة قالت إنهما قتلا بسبب خطأ في جهاز توقيت قنبلة كانا يحاولان زرعها بالمكان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل 38 عنصرا من القاعدة في قصف وغارات شنت على منطقة الحرور عند الحدود بين محافظتي أبين ولحج في جنوبي اليمن، في المقابل أعلنت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن نسف خط لأنابيب النفط في جنوبي اليمن أمس الاثنين.

3/4/2012

لقي عشرة أشخاص على الأقل مصرعهم في غارة جوية نفذتها طائرات يمنية على مواقع تابعة لجماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في منطقة أبين بجنوب البلاد. وقد حذرت وزارة الداخلية اليمنية من هجمات محتملة لمن سمتهم الإرهابيين في مختلف المحافظات اليمنية.

5/4/2012

تشهد منطقة أرحب شمال العاصمة اليمنية صنعاء تصعيدا ميدانيا بين قوات الحرس الجمهوري التي يقودها النجل الأكبر للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، ومسلحي قبائل أرحب ونهم وبني جرموز المؤيدين للثورة السلمية.

5/4/2012

استهدف تفجير ناسف مبنى الأمن السياسي بمحافظة عدن جنوبي اليمن فجر اليوم الجمعة دون أن يسفر عن سقوط ضحايا عدا منفذ الهجوم الذي لقي حتفه فور وقوع الانفجار.

6/4/2012
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة