السعودية تحاكم 50 متهما بالانتماء للقاعدة

بدأت في العاصمة السعودية الرياض السبت محاكمة خمسين شخصا، بتهمة تبني المنهج التكفيري والانضمام إلى تنظيم القاعدة، والتخطيط لشن هجمات في المملكة ضد مصالح بريطانية وأميركية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المحكمة الجنائية الخاصة في الرياض بدأت السبت محاكمة خمسين شخصا -وهم 47 سعوديا وسوريان ويمني- متهمين بالانضمام إلى خلية "إرهابية" تابعة لتنظيم القاعدة داخل البلاد، والتخطيط لتفجير مجمعات سكنية ومبنى رسمي، وبقتل مواطن أميركي.

كما وجهت للمتهمين -المحتجز بعضهم منذ عام 2003- تُهم التخطيط لاغتيال مسؤولين سعوديين كبار، والخروج عن طاعة ولي الأمر (الملك) بالسفر إلى مواطن الفتن والاضطرابات.

وأضافت الوكالة أن المتهمين الذين مثل خمسة منهم أمام المحكمة السبت، هرّبوا أسلحة ثقيلة من العراق "لخدمة جرائم التنظيم الإرهابي".

وشنت السعودية التي شهدت سلسلة من الهجمات نفذها تنظيم القاعدة بين عامي 2003 و2006، حملة اعتقالات للقضاء على الجناح المحلي للتنظيم.

وفي يونيو/حزيران الماضي، بدأت محاكمة 85 شخصا بتهم مشابهة أمام محكمة أمنية خاصة في السعودية.

وكان مصدر في أجهزة القضاء السعودي قد أعلن في أبريل/نيسان 2011 أن 5080 شخصا متهمين بالتورط في أعمال "إرهابية" هم قيد المحاكمة أو تمت محاكمتهم أمام المحكمة الخاصة التي تعرضت لانتقادات من قبل محامين.

ويظل تنظيم القاعدة ناشطا في اليمن المجاور حيث اندمج الفرع السعودي واليمني تحت لواء القاعدة في شبه جزيرة العرب، الذي تعتبره الولايات المتحدة الفرع الأكثر نشاطا للتنظيم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تواصل المحكمة الجزائية بالسعودية النظر في القضية المرفوعة من الادعاء العام على 85 متهما بالتورط في الاعتداء الذي استهدف مجمعات سكنية بالرياض سنة 2003.

بدأت محكمة سعودية مختصة الأحد النظر في القضية المرفوعة من الادعاء العام على 55 متهماً بالانضمام إلى "خلية إرهابية" داخل المملكة تابعة لتنظيم القاعدة.

واصلت المحكمة الجزائية المتخصصة في المملكة السعودية الاثنين الاستماع إلى دفاع ثلاثة متهمين في القضية المرفوعة من قبل الادعاء العام ضد 85 متورطا في الانضمام لـ"خلية إرهابية"، نفذت اعتداء على مجمعات سكنية في 2003.

قال مسؤول سعودي أمس الجمعة إن السلطات السعودية فككت خلية من أنصار تنظيم القاعدة كان أعضاؤها من العاملين بشركة أرامكو النفطية في العام الماضي ومن بينهم مواطن أميركي. ولم يقدم المسؤول تفصيلات أخرى عن هذا الأميركي الذي قال إنه كان ضمن ما بين سبعة وعشرة أشخاص اعتقلوا صيف 2002.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة