تحذير من دعوات لهدم الأقصى

An ultra-Orthodox Jewish man stands at a view-point overlooking a wooden ramp (C) leading up from Judaism's Western Wall to the sacred compound known to Muslims as the Noble Sanctuary and to Jews as Temple Mount, where the al-Aqsa mosque and the Dome of the Rock shrine stand, in Jerusalem's Old City December 12, 2011.
undefined
حذّرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" من دعوات إسرائيلية لهدم المسجد الاقصى وإقامة الهيكل المزعوم ونشر صور تظهر الهيكل مكان الأقصى. في حين دعا إسرائيليون لفتح أبواب المسجد يوم غدٍ الجمعة أمام الجماعات اليهودية لتقديم "قرابين الهيكل" بمناسبة "الفصح العبري"، وهو ما اعتبرته مؤسسة الأقصى نذير خطر ودعوة واضحة للاعتداء المباشر على الأقصى.

وقالت المؤسسة في بيان لها إن عضو الكنيست عن حزب الاتحاد الوطني آرييه إلداد، دعا في تصريحات متكررة إلى هدم المسجد الأقصى المبارك والشروع الفوري ببناء الهيكل المزعوم، حيث قال إن "بناء الهيكل يجب ان يتجدد ميدانياً على الأرض بعد إزالة المسجد الاقصى، دون النظر إلى الردود السياسية أو العالمية".

وبحسب البيان فإن إلداد أكد أنه "لا يمكن بناء الهيكل ما دام الأقصى موجوداً، وبناء الهيكل شيء حتمي وهذا ما نفهمه عندما نصلي وندعو يومياً ثلاث مرات لبناء الهيكل ومعروف أنه سيبنى على  صخرة الماء (أي مكان قبة الصخرة)، ومن الضروري في هذه الأوقات أن يُسمح لليهود بأداء الصلوات اليهودية في الأقصى وبناء كنيس يهودي".

في سياق متصل دعا رئيس معهد الهيكل الراب يسرائيل أريئيل إلى فتح أبواب المسجد يوم غدٍ الجمعة أمام اليهود ليتسنى لهم تقديم قرابين "الفصح العبري". وقال في تصريحات صحفية إنه يدعو "الربانيم" الرئيسيين لتوجيه الدعوة لفتح أبواب "جبل الهيكل" -التسمية اليهودية للاقصى- غداً الجمعة أمام اليهود لتقديم القرابين.

في غضون ذلك قامت جماعات يهودية بالتدريب العملي على كيفية تقديم القرابين في الهيكل المزعوم بحي "شموئيل هنبي" بالقدس.

من جهتها اعتبرت مؤسسة الأقصى تلك التصريحات بمثابة دعوات صريحة لاستهداف المسجد الأقصى بل دعوات لهدمه، ولا سيما أنها تأتي في أجواء تصعيدية من كافة أذرع الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن الاحتلال يخطط لتنفيذ مخططات احتلالية خطيرة، الأمر الذي يستدعي الانتباه والحذر الشديد إضافة لضرورة التحرك العربي العاجل لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك من براثن الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

epa02285300 Palestinian men bow towards the al-Aqsa Mosque, the third holiest site in the Islamic world, In Jerusalem as the attend the sirst Friday noon prayers in the Muslim holy month of Ramadan, on 13 August 2010. The Dome of the Rock, where it is believed the Prophet Mohammed ascended to heaven, is behind. EPA/MAHFOUZ ABU TURK

قالت مصادر في الديوان الملكي الأردني إن الأمير هاشم بن الحسين (الأخ غير الشقيق لملك الأردن عبد الله الثاني) قام الأربعاء بزيارة إلى المسجد الأقصى في القدس الشرقية وأدى الصلاة فيه.

Published On 5/4/2012
An ultra-Orthodox Jewish man stands at a view-point overlooking a wooden ramp (C) leading up from Judaism's Western Wall to the sacred compound known to Muslims as the Noble Sanctuary and to Jews as Temple Mount, where the al-Aqsa mosque and the Dome of the Rock shrine stand, in Jerusalem's Old City December 12, 2011.

يخضع المسجد الأقصى، منذ الاحتلال الإسرائيلي لشرقي القدس عام 1967، لمجموعة إجراءات أمنية وسياسية إسرائيلية مشددة، تهدف –وفق مقدسيين ومختصين- إلى تهويده وتقليص عدد رواده من الفلسطينيين.

Published On 26/2/2012
ما وراء الخبر - أحداث الإشتباكات في المسجد الأقصى - صورة عامة

تناقش الحلقة التصعيد الإسرائيلي الأخير في القدس والمسجد الأقصى، في أي سياق تأتي المضايقات الإسرائيلية المتتالية ضد الأقصى وسكان القدس في الفترة الأخيرة? وما المطلوب فلسطينيا وعربيا لمواجهة هذا التضييق المتزايد على الأقصى والمقدسيين؟

Published On 4/3/2012
الاحتلال صادر مفتاح باب المغاربة عام 1967 وخصصه لليهود والسياح الأجانب

أعلن الأردن أنه نجح في الحصول على إجماع دولي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بشأن باب المغاربة بالمسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، وإلزام إسرائيل بعدم اللجوء إلى أي إجراءات أحادية الجانب في الحرم القدسي، باعتبارهما أرضا محتلة.

Published On 9/3/2012
المزيد من المسجد الأقصى
الأكثر قراءة