الخلافات تؤجل المؤتمر الوطني العراقي


أكد رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي أن المؤتمر الوطني للبحث عن مخرج للأزمة السياسية في البلاد لن يعقد غدا الخميس كما سبق أن أعلن، وأرجع ذلك إلى اتساع الخلافات بين الكتل السياسية.

 
وقال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده اليوم ببغداد إن أعضاء اللجنة التحضيرية لم يتوصلوا إلى أي اتفاق بشأن القضايا التي سيتم طرحها في الاجتماع الذي يعد المكان المناسب لحل جميع خلافات الكتل السياسية.

ولفت إلى أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن جدول الأعمال والقبول بتنفيذ بنود اتفاقية أربيل, فيما طرح البعض خلال اجتماع اللجنة التحضيرية أمس ترك اتفاقية أربيل والبحث عن مخرج من خلال اتفاقية جديدة تأخذ بالاعتبار جزءا من تلك الاتفاقية.

وكانت اللجنة التحضيرية التي تضم ممثلين عن التحالف الكردستاني والائتلاف الوطني والقائمة العراقية فشلت -خلال اجتماع عقدته بمنزل خضير الخزاعي نائب رئيس الجمهورية ليل أمس- في التوصل إلى اتفاق بشان جدول أعمال الاجتماع الوطني الذي كان مقررا عقده يوم غد.

ومن المنتظر أن تعقد اللجنة اجتماعا آخر اليوم للبحث عن مخرج للأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد والناجمة عن الخلافات بين الكتل السياسية الرئيسة، بخاصة الخلافات بين ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي من جهة، والكتلة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي والتحالف الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني من جهة ثانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مقرر مجلس النواب العراقي محمد الخالدي إن اجتماعا تحضيريا لرؤساء الكتل السياسية سيعقد الأسبوع المقبل لتحديد موعد عقد المؤتمر الوطني العام والاتفاق على جدول أعماله، وذلك بدعوة من الرئيس جلال الطالباني. في الوقت الذي أعلنت فيه الشرطة مقتل زعيم للقاعدة.

دعا رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي إلى وضع سقف زمني لإنجاز ما يتفق عليه خلال المؤتمر الوطني المزمع عقده في بغداد قريبا للبحث عن مخرج للأزمة السياسية بالبلاد، لافتا إلى أن المؤتمرات السابقة عمقت الهوة ولم تبقِ موضعاً للحكمة.

عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني المعني بإيجاد حل للأزمة السياسية في العراق اجتماعا الأحد وسط أجواء إيجابية، بحسب المشاركين، وأنباء عن احتمال تأجيل عقد المؤتمر إلى ما بعد القمة العربية المزمع عقدها في بغداد يوم 29 مارس/آذار المقبل.

يتصاعد الجدل في العراق حول عقد المؤتمر الوطني لحل الأزمة السياسية في البلاد، حيث يرى البعض أن عقد المؤتمر قبل موعد انعقاد القمة العربية نهاية مارس/آذار الجاري سيقوي موقف العراق فيها، بينما يعتبر البعض الآخر أن عقده بعد القمة سيكون أفضل.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة