استشهاد قسامي أثناء تدريب بغزة


استشهد ناشط من كتائب القسام الذراع المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأصيب آخر بجروح اليوم الاثنين، في انفجار عرضي خلال تدريبات في رفح جنوب قطاع غزة.

وأكدت كتائب القسام استشهاد الناشط أحمد رمضان محمود أبو وردة (24 عاما) من جباليا شمال قطاع غزة أثناء التدريب والإعداد.

من جهة أخرى توغلت قوات من الجيش الإسرائيلي اليوم مسافة محدودة شمال قطاع غزة.

وقال سكان محليون إن سبع آليات عسكرية إسرائيلية توغلت مسافة خمسمائة متر قرب كلية الزراعة وفي أرض السعدات شرق وشمال بيت حانون شمال القطاع، وسط إطلاق نار تجاه الأراضي الزراعية.

وذكروا أن القوات الإسرائيلية شرعت بأعمال جرف وتسوية في الأراضي الزراعية هناك.

اعتقالات
كما اعتقلت القوات الإسرائيلية صباح اليوم خمسة فلسطينيين في الضفة الغربية. وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن القوات الإسرائيلية اعتقلتهم بدعوى أنهم مطلوبون.

ولم يكشف الجيش الإسرائيلي عما إذا كان للمعتقلين أي انتماءات تنظيمية، لكنه أضاف أنه "تمت إحالة المعتقلين إلى الجهات الأمنية للتحقيق  معهم".

ويشن الجيش الإسرائيلي حملات اعتقال ودهم شبه يومية في الضفة الغربية في إطار ملاحقة ناشطين فلسطينيين يصفهم بالمطلوبين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذرت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسرائيل أمس الأربعاء من التنصل من تنفيذ المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى.

أفادت إحصائية فلسطينية بأن كتائب عز الدين القسام -الذراع العسكري لحركة المقامة الإسلامية (حماس)- قتلت منذ انطلاق الحركة، قبل 24 عاما 1365 إسرائيليا وجرحت 6411 آخرين.

توفي شاب فلسطيني متأثرا بجراح أصيب بها أمس الجمعة خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية. وفي حين شنت الطائرات الإسرائيلية غارة فجر اليوم على موقع تابع لكتائب القسام بقطاع غزة، أطلقت فصائل فلسطينية قذائف وصواريخ على جنوب إسرائيل.

أعلنت الحكومة المقالة في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها نفذت اليوم حكما بالإعدام بحق ثلاثة مدانين أحدهم بتهمة التخابر مع إسرائيل، وأما الآخران فاتهما بارتكاب جرائم قتل.

المزيد من إجراءات أمنية
الأكثر قراءة