الطراونة يبدأ مشاوراته بشأن حكومته الجديدة

يجري رئيس الوزراء الأردني المكلف فايز الطراونة اليوم الأحد حوارات موسعة مع الكتل البرلمانية والنواب المستقلين بشأن تشكيل حكومته وبرنامجها وفق ما أفاد مصدر رسمي أردني. وكان الطراونة قد استهل مشاوراته أمس مع رئيسي مجلس النواب عبد الكريم الدغمي، ومجلس الأعيان طاهر المصري.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن الطراونة قوله بعد لقائه بالدغمي "إننا نمر الآن في مرحلة دقيقة وعامل الوقت فيها مهم"، وأضاف "لقائي برئيس مجلس النواب هو للتشاور والبحث في أفضل السبل التي تمكننا جميعا من الوصول إلى الإصلاح الذي ينشده الملك بالسرعة اللازمة وبما يحقق الخير للوطن".

ورفض الطراونة الحديث بالتفصيل عن التشكيل الوزاري، لكنه توقع أن ينتهي من مشاوراته بهذا الشأن "خلال أيام"، وأنه سيتقدم لمجلس النواب ببيان وزاري لطلب الثقة.

وكلف ملك الأردن عبد الله الثاني الخميس الطراونة بتشكيل الحكومة الأردنية الجديدة خلفا لحكومة عون الخصاونة التي قدمت استقالتها.

وتولى الطراونة (63 عاما) رئاسة الوزراء في الأعوام 1998 و1999، وشهد عهده وفاة الملك الحسين بن طلال وانتقال السلطة للملك عبد الله الثاني بن الحسين. كما تولى الطراونة منصب رئيس الديوان الملكي ومناصب وزارية كالخارجية والصناعة والتجارة، كذلك شغل الطراونة -الحاصل على شهادة الدكتوراه في علم الاقتصاد- منصب عضو مجلس أعيان ولعدة دورات، ومناصب أخرى.

ويأتي تكليف الطراونة بهذا المنصب بعد استقالة الخصاونة (62 عاما) -القاضي السابق في محكمة العدل الدولية- من منصبه بعد نحو ستة أشهر من تكليفه في بلد يشهد منذ يناير/كانون الثاني من العام الماضي مظاهرات واحتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية وبمكافحة الفساد.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قررت محكمة أمن الدولة اليوم الاثنين حبس ناشر موقع جراسا نيوز الإخباري جمال المحتسب 14 يوما على ذمة التحقيق بعد أن اتهمته بـ"العمل على مناهضة النظام" بالأردن، في حين أفرجت عن الصحفية سحر المحتسب التي وجهت لها نفس التهمة بكفالة مالية.

كلف ملك الأردن عبد الله الثاني الخميس فايز الطراونة بتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة عون الخصاونة الذي قدم استقالته اليوم بعد ستة أشهر من تكليفه بهذا المنصب، في حين نُشرت رسالة من الملك تتضمن نقدا شديدا لأداء حكومة الخصاونة.

شكلت استقالة حكومة عون الخصاونة مفاجأة لكافة الأوساط السياسية الأردنية. وبينما رأت المعارضة الإسلامية أنها انتصار للرؤية الأمنية، رفض آخرون اعتبار أن الملك عبد الله الثاني بات في مواجهة مع الشارع.

شهد الأردن اليوم مسيرات وجهت انتقادات مباشرة للنظام، وللملك عبد الله الثاني، وقالت المعارضة إن المملكة تعيش أزمة حكم لا حكومات، في أول رد منها على استقالة حكومة عون الخصاونة وتكليف رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة لتشكيل الحكومة الجديدة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة