قتلى ومصابون في تفجير بالعراق

قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب 15 آخرون عندما اقتحم شخص بسيارته الملغومة مقهى في قرية قرب مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى العراقية شمال شرق بغداد اليوم الخميس.
  
وقال مصدر في قيادة عمليات ديالى إن الانفجار وقع في قرية تقطنها أغلبية سنية، مشيرا إلى أن "انتحاريا" يقود سيارة مفخخة هاجم مقهى شعبيا في قرية كرمة الواقعة على بعد 20 كلم إلى الشمال من بعقوبة، مضيفا أن عبوة ناسفة انفجرت في وقت لاحق داخل المقهى بينما كان يجري سحب الجثث ونقل الجرحى من المكان. 
 
وفي وقت سابق أفاد مسؤول أمني عراقي بأن أربعة من عناصر الشرطة والجيش العراقي ومدنيا قتلوا اليوم الخميس في حادثين منفصلين بمدينة الموصل (400 كلم شمالي بغداد).

وقال العميد محمد الجبوري من قيادة عمليات الموصل الأمنية إن مجموعة مسلحة اشتبكت صباح الخميس مع نقطة تفتيش تابعة لقوات الشرطة في مدخل قضاء تلعفر غربي الموصل، مما أدى إلى قتل شرطيين ومدني ولاذ المسلحون بالفرار إلى جهة مجهولة، مضيفا أن اثنين من عناصر الجيش العراقي قتلا برصاص مسلحين في منطقة السادة بعويزة شمالي الموصل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استبعد مسؤول عسكري كبير بإقليم كردستان العراق الثلاثاء اللجوء إلى الخيار العسكري لحل المشاكل العالقة بين حكومتي بغداد وأربيل، لكنه أكد في الوقت نفسه قدرة وزارة الدفاع بالإقليم على التصدي لأي هجوم للجيش العراقي.

دافع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي السبت عن أسلوبه في الحكم أمام الاتهامات الموجهة له بالتفرد بالسلطة وباستهداف خصومه السياسيين، خاصة بعد اعتقال رئيس مفوضية الانتخابات فرج الحيدري الخميس الماضي.

قتل نحو 23 شخصا بينهم عناصر من الشرطة والجيش، وأصيب عشرات آخرون في هجمات متفرقة وقعت اليوم بالعاصمة العراقية بغداد ومحيطها ومدن أخرى، وفق ما أفادت مصادر أمنية وطبية، وقد أغلقت الشرطة المناطق التي شهدت التفجيرات وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة