مناورات عسكرية بالإمارات لدرع الجزيرة

أعلن في أبو ظبي أن قوات درع الجزيرة ستجري مناورات في دولة الإمارات العربية المتحدة شعارها "جزر الوفاء"، في إشارة للجزر الإماراتية الثلاث التي تحتلها إيران. بينما أعلنت إيران عن نشر أنظمة صاروخية هجومية ودفاعية في الجزر الثلاث.

وستبدأ هذه المناورات الأحد وتستمر يومين لاختبار التنسيق والانسجام بين مختلف القوات البرية والبحرية والجوية لتنفيذ مهام وعمليات كبرى وصفت بالخاصة في السواحل والجزر الواقعة في المياه الإقليمية للدول الأعضاء.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن التدريبات ستجري على مستوى القيادات وهيئات الأركان الأعضاء في درع الجزيرة.

من جانبه قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني إن أي عمل إيراني بشأن الجزر الإماراتية المحتلة في الخليج لن يغير من واقعها التاريخي وإن تصريحات طهران الأخيرة حول الجزر الثلاث تهدد الأمن والسلم الدوليين.

إيران أعلنت عن نشر أنظمة صاروخية هجومية ودفاعية في الجزر الإماراتية الثلاث (الجزيرة-أرشيف)

أنظمة صاروخية
وكانت إيران أعلنت عن نشر أنظمة صاروخية هجومية ودفاعية في الجزر الثلاث الإماراتية، وأكدت أنها لن تسمح "لأي عدو" بدخولها.

وقال قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني الأدميرال علي فدوي إن قوات الحرس الثوري نشرت ألوية من مشاة البحرية في الجزر الثلاث أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى، ومضى يحذر "لن نسمح لأي عدو بأن يدخل هذه الجزر، أو يدخل الأجواء البحرية الإيرانية وسنرد على أي عمل عدائي بقوة".

واعتبر المسؤول العسكري الإيراني أن الحديث عن الجزر من قبل الإمارات العربية المتحدة ومجلس التعاون لدول الخليج "أمر مرفوض"، تقف وراءه بريطانيا والولايات المتحدة، وشدد على "سيادة" إيران على هذه الجزر مثل سيادتها على طهران، واعتبر زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لجزيرة أبو موسى "مثل زيارته لمدينة أصفهان".

وشدد فدوي على أن حديث "أي جهة خارجية" عن الجزر الثلاث يعد تدخلا في شؤون إيران الداخلية وانتهاكا لسيادتها على أراضيها، وأضاف "الدول الاستعمارية زرعت فكرة ملكية هذه الجزر للإمارات العربية المتحدة، لتستفيد من النزاع عليها بعد خروجها من المنطقة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

صعدت إيران أزمتها مع الإمارات العربية المتحدة بشأن الجزر الإماراتية، حيث نشرت أنظمة هجومية ودفاعية بهذه الجزر مؤكدة سيادتها عليها، ومتجاهلة دعوة مجلس التعاون الخليجي لإنهاء احتلال الجزر أو التوجه إلى محكمة العدل الدولية.

يعقد في الدوحة اليوم اجتماع استثنائي لوزراء خارجية مجلس التعاون لاتخاذ موقف بعد زيارة الرئيس الإيراني لجزيرة أبوموسى التي تحتلها إيران وتطالب الإمارات باسترجاع سيادتها عليها. وفي المقابل حذرت طهران من أن الأمور ستتعقد إذا لم تتعامل الدول الخليجية بحذر بشأن الخلاف.

استنكر وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الزيارة الأخيرة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى جزيرة أبو موسى، إحدى الجزر الثلاث التي تحتلها إيران وتطالب بها الإمارات، ووصفوها بالعمل الاستفزازي الذي يتناقض مع سياسة حسن الجوار.

انتقدت الولايات المتحدة زيارة الرئيس الإيراني لجزيرة أبو موسى المتنازع عليها مع الإمارات، وقالت إنها ساهمت في تعقيد المشكلة، ودعت إلى حل سلمي للخلاف. وفي الأثناء استنكر وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الزيارة ووصفوها بالعمل الاستفزازي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة