رفع الحصانة عن تسعة نواب كويتيين

53 نائبا صوتوا لرفع الحصانة عن النواب التسعة (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-الكويت

وافق مجلس الأمة الكويتي على رفع الحصانة عن تسعة نواب من المعارضة بسبب اقتحامهم مع مئات المواطنين مقر المجلس في 16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مما دعا أمير البلاد حينها إلى حل البرلمان واستقالة الحكومة والدعوة لانتخابات مبكرة.

وحصل الطلب المقدم من وزارة العدل برفع الحصانة عن النواب التسعة على موافقة ٥٣ نائبا، مقابل اعتراض نائبين اثنين وامتناع نائب واحد عن التصويت.

من جانب آخر تقدم النائب محمد الجويهل إلى أمانة مجلس الأمة باستجواب موجه لوزير الداخلية أحمد الحمود الصباح يتضمن خمسة محاور هي العبث في التجنيس والازدواجية والتجاوزات المالية والانفلات الأمني وحمل السلاح.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن في الكويت رسميا نتائج انتخابات مجلس الأمة. وحقق التيار الإسلامي نتائج متقدمة فيما خلا البرلمان القادم من وجود أي امرأة. وقد تراجع نصيب الشيعة في مقاعد البرلمان, فيما أظهرت النتائج خسارة معظم النواب السابقين الذين اصطفوا إلى جانب الحكومة

احتشد المئات من المواطنين الشيعة في ساحة الإرادة مقابل مبنى مجلس الأمة، استنكارا لتعرض الكاتب الصحفي محمد المليفي للإمام المهدي المنتظر. وكان المليفي قد كتب في موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقالا اعتبره الشيعة احتقارا وازدراء لمذهبهم وإساءة لإمامهم المهدي.

فاز أحمد السعدون المعروف بمعارضته للحكومة برئاسة مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) الذي بدأ أعماله اليوم الأربعاء، وفي الأثناء تعهد رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك بالعمل على التعاون بين الحكومة والمجلس الجديد.

قال مصدر رسمي كويتي إن رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح سيستوجب أمام مجلس الأمة الأسبوع القادم، وتقدم بطلب الاستجواب النائب صالح عاشور الذي اتهم الشيخ جابر بعدم التحقيق في اتهامات فساد موجهة للحكومة السابقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة