مناورات عسكرية لـ17 دولة بالأردن

أعلن الأردن اليوم أنه بحث مع وفد عسكري أميركي آخر الترتيبات والإجراءات المتعلقة بمراحل تنفيذ المناورات المشتركة "الأسد المتأهب" التي ستجرى على أراضيه مطلع شهر مايو/أيار المقبل وتشارك فيها قوات من 17 دولة عربية وأجنبية من بينها الولايات المتحدة.

وقال بيان للقوات الأردنية إن رئيس الأركان الأردني اجتمع مع نظيره الأميركي في عمان لبحث التحضيرات لهذا التمرين، مشيرا إلى أن هذه التحضيرات استغرقت مدة طويلة "بدأت منذ انتهاء فعاليات التمرين المشترك الأول الذي جرى بين الجانبين وعدد من الدول الشقيقة والصديقة في الأردن خلال شهر يونيو/حزيران الماضي".

ولم يشر البيان إلى الدول التي ستشارك في التمرين العسكري المشترك الذي يجري في ظل استمرار الانتفاضة في سوريا المجاورة والعنف الذي مورس ضدها وأودى بحياة آلاف الأشخاص.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصل إلى ميناء العقبة الأردني اليوم حوالي أربعة آلاف جندي أميركي لإجراء مناورات مشتركة مع الجيش الأردني. ونفت عمان رسميا أن يكون لهذه المناورات صلة بالضربة الأميركية المتوقعة للعراق وقالت إن القوات الأميركية ستغادر الأردن فور انتهاء المناورات الشهر المقبل.

أصدرت أحزاب المعارضة الأردنية بيانا انتقدت فيه المناورات العسكرية الأردنية الأميركية التي بدأت أمس في جنوب الأردن. وبررت المعارضة انتقادها لهذه المناورات بأنها تأتي في ظل تهديدات أميركية بتوجيه ضربة عسكرية ضد العراق.

غادر أربعة آلاف جندي أميركي الأردن اليوم على متن سفينتين من ميناء العقبة في البحر الأحمر بعدما أنهوا تدريبات عسكرية مع القوات الأردنية، وسط تصاعد التوتر الإقليمي خوفا من ضربة أميركية محتملة ضد العراق.

أعربت المعارضة في الأردن عن قلقها من أن تكون القوات الأميركية التي تجري مناورات مع القوات الأردنية جنوبي البلاد تستعد للبقاء في المنطقة لتكون منطلقا لضرب العراق. وقال الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي إنه غير مقتنع بالبيانات الرسمية التي تقول إن تلك القوات ستغادر البلاد.

المزيد من تدريبات ومناورات عسكرية
الأكثر قراءة