منع ترشح أعوان مبارك يحال للدستورية


أحال المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر إلى المحكمة الدستورية قانونا وافق عليه مجلس الشعب، يمنع كبار مسؤولي نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك من الترشح للرئاسة.

 
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى مصدر قضائي مصري قوله إن المجلس العسكري طلب من المحكمة الدستورية إبداء الرأي في القانون قبل إقراره.

وتقدم نواب البرلمان -الذي يهيمن عليه الإسلاميون- بهذا التشريع ردا على قرار اللواء عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات السابق في عهد مبارك الترشح للرئاسة. وقد استبعد سليمان من سباق الترشح بعدما أخفق في جمع توكيلات التأييد بإحدى المحافظات.

وفي حال إقرار التشريع الجديد -الذي تعارضه الحكومة الحالية- سيقصى المرشح الحالي للرئاسة الفريق أحمد شفيق الذي تولى منصب رئيس الوزراء في الأيام الأخيرة من حكم مبارك.

ويستهدف التشريع المقترح -وهو تعديل على قانون ممارسة الحقوق السياسية- كل من عمل في منصب قيادي بالحكومة والحزب الحاكم خلال السنوات العشر الأخيرة من حكم مبارك.

غير أن تلك القائمة لا تشمل منصب الوزير، وهو ما يعني أن وزير الخارجية السابق عمرو موسى في مأمن منه.

ودعا نشطاء إلى احتجاجات عامة الجمعة على كبار المسؤولين والساسة الذين عملوا مع مبارك، والاعتراض على الطريقة التي أدار بها المجلس العسكري الأشهر الأربعة عشر الماضية منذ خلع مبارك في انتفاضة شعبية عارمة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تتناول الحلقة تنامي المخاوف في مصر على تراجع الثورة خاصةً بعد ترشح عمر سليمان أحد أركان نظام مبارك لانتخابات الرئاسة, والتي أثارت ردود فعلٍ منددة بترشحه, وتوافقت العديد من الأحزاب على اتخاذ موقفٍ موحد للرد على هذه الخطوة.

طال انتظار المصريين للمشاركة في انتخابات حرة نزيهة، وعندما جاء اليوم المنتظر وفتحت أبواب الترشح، أغلقت معها أبواب الأمل لدى الكثيرين بعدما رأوا طوابير المتقدمين للترشح تغص بمن يطلق عليهم محليا "الفلول".

منذ نجاح ثورة 25 يناير في مصر في خلع الرئيس حسني مبارك لم تتوقف المطالبة بإصدار قانون العزل السياسي لمن أفسدوا الحياة السياسية من أعضاء الحزب الوطني المنحل وغيرهم، لكن القانون صدر الثلاثاء الماضي فقط.

ينتظر أن يصوت مجلس الشعب المصري اليوم في جلسة استثنائية على مشروع قانون يقضى بحرمان رموز النظام السابق من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة. في حين دعا المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المصريين جميعا إلى الاتحاد واستعادة روح الثورة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة