مقتل 23 شخصا بهجمات متفرقة بالعراق

قتل نحو 23 شخصا بينهم عناصر من الشرطة والجيش، وأصيب عشرات آخرون في هجمات متفرقة وقعت في العاصمة العراقية بغداد ومحيطها ومدن أخرى، وفق ما أفادت به مصادر أمنية وطبية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن سبعة أشخاص قتلوا في بغداد واثنين في محيطها في انفجارات متفرقة وقعت في ساعات الصباح الأولى، بينما قالت مصادر أمنية وطبية بمدينتي كركوك وسامراء شمال بغداد إن 12 شخصا قتلوا في عدة هجمات وقعت صباح اليوم أيضا.

وطبقا للمصادر الأمنية فإن مفخختين انفجرتا وسط مدينة كركوك، واثنتين في سامراء، في حين فجر شخص نفسه في بعقوبة، وانفجر لغم أرضي بمنطقة التاجي، ولم تستبعد المصادر أن تكون قوات أمنية هدف هذه التفجيرات المتزامنة.

بدوره قال الصحفي محمد جليل باتصال هاتفي مع الجزيرة إن تفجيرات بغداد وقعت بالكاظمية والمشاهدة وحي العامل، وأكد أن القوات الأمنية أغلقت بشكل تام المناطق التي شهدت التفجيرات، ورجح زيادة عدد القتلى نظرا لخطورة حالة الكثير من الجرحى، الذين جرى توزيعهم على عدة مستشفيات بالعاصمة.

وقال جليل إن التفجيرات التي وقعت اليوم، كانت متوقعة في ظل تصعيد الخلاف بين القادة السياسيين.

يُذكر أن حصيلة الهجمات انخفضت عن أعلى معدلاتها عامي 2006 و2007، غير أنها ما زالت تثير القلق مع وصول عدد الضحايا في مارس/ آذار الماضي إلى 112 قتيلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن مصدر أمني عراقي كبير أن انفجارا وقع نتيجة سقوط صاروخ أو قذيفة هاون على مشارف المنطقة الخضراء شديدة التحصين بالعاصمة بغداد التي تحتضن فعاليات القمة العربية الـ23 بحضور عشرة رؤساء من أصل 22 قائدا عربيا.

قتل 39 عراقيا وأصيب عشرات آخرون بجروح في سلسلة انفجارات هزت بغداد ومدنا عراقية مختلفة صباح اليوم، كان أخطرها انفجار استهدف مبنى وزارة الخارجية، وذلك برغم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة للغاية في العاصمة مع اقتراب موعد القمة العربية نهاية الشهر الحالي.

قتل شرطي عراقي وأصيب أربعة آخرون بجروح اليوم بانفجار عبوة ناسفة بدوريتهم وسط مدينة بعقوبة، كما تعرضت القاعدة الجوية في كركوك شمال البلاد لهجوم صاروخي، في وقت أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن هجوم الشرطة الذي أودى بحياة 19 شخصا الشهر الماضي.

قتل 12 شخصا وأصيب 15 آخرون اليوم الأربعاء في انفجار سيارة ملغومة أعقبه هجوم نفذه انتحاري في تلعفر بشمال العراق، فيما شهدت منطقة هيت غرب البلاد مقتل شخصين وإصابة أربعة في هجوم ثان نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة