حارث الضاري يدعو لثورة شعبية بالعراق


قال الأمين العام لهيئة علماء المسلمين بالعراق حارث الضاري اليوم الخميس إن العراق يسير نحو "المجهول المخيف" ودعا الشعب العراقي إلى القيام بثورة شعبية سلمية ضد الحكومة برئاسة نوري المالكي.

ووصف الضاري رئيس الوزراء بالاستبدادي والمغرور، متهما إياه بالسعي إلى إنشاء دولة الحزب الواحد والشخص الواحد والمذهب الواحد مثلما هو الشأن في إيران، على حد تعبيره.

واعتبر الضاري، الذي يقيم بالعاصمة الأردنية عمان منذ عام 2007، أن العراق محكوم لجهتين أجنبيتين هما الولايات المتحدة وإيران، وحذر من عواقب استمرار الهيمنة الأميركية والإيرانية على بلاده.

كما انتقد سياسات المالكي مشيرا إلى الفساد المالي وارتفاع نسبة البطالة في صفوف العراقيين وتدني مستوى عيشهم، واكتظاظ السجون بالنزلاء لا سيما أهل السنة إضافة إلى الاعتقالات العشوائية والإعدامات والتهجير.

ورأى الأمين العام لهيئة علماء المسلمين أن الحل يكمن في إنهاء العملية السياسية وتشكيل حكومة انتقالية تعمل على تصريف الأمور سنة أو سنتين ثم تشرف على انتخابات حرة ونزيهة تأتي ببرلمان وطني حر تنبثق عنه حكومة وطنية، ويضع البرلمان دستوراً تتفق عليه جميع فئات الشعب ومكوناته.

وقال الضاري إن الدستور الحالي فصل على أساس المحاصصة الطائفية فقدم فئات من أبناء الشعب وأقصى أخرى، مشددا على أن أمر العراق لن يستقيم دون إنصاف الفئات التي تم إقصاؤها.

وحمل الإدارتين الأميركيتين السابقة والحالية مسؤولية ما يجري بالعراق، موضحا أن إدارة الرئيس باراك أوباما فرضت المالكي خلافا لقواعد الديمقراطية التي بشر بها العراقيون، وهي تدعم حكومته مع علمها بجرائمها وفسادها وعدم احترامها لحقوق الإنسان، وفق تعبيره.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أوضحت جبهة الجهاد والتغيير التي تضم 13 فصيلا مقاوما بالعراق أنها اختارت الأمين العام لهيئة علماء المسلمين الدكتور حارث الضاري ليمثل الجناح السياسي الداعم لمشروع المقاومة التحرري. وأكد متحدث باسم الجبهة إمكانية انضمام فصائل أخرى ضمن جبهة تخويل الدكتور الضاري.

اعتبر رئيس هيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ حارث الضاري أن الرئيس الأميركي باراك أوباما تراجع عن وعوده بالانسحاب من العراق. وأضاف بحديث للجزيرة نت أن أوباما لم يغير أي شيء بالعملية السياسية بالعراق.

قال الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ حارث الضاري إن السنوات التي عاشها العراق منذ احتلاله عام 2003 كانت سبعا عجافا، واتهم الفصائل التي كانت محسوبة على تنظيم القاعدة بأنها سببت الضرر الأكبر لفصائل المقاومة الأخرى.

المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة