مظاهرة باليمن لإعادة العسكريين المبعدين

 

تظاهر ضباط وأفراد الجيش اليمني المنضمون للثورة في العاصمة صنعاء اليوم لمطالبة الرئيس عبد ربه منصور هادي بـ"إعادة أحرار القوات المسلحة" إلى وحداتهم العسكرية، وإعادة المفصولين منهم من قبل نظام الرئيس السابق على عبد الله صالح.

كما ناشدوا الرئيس هادي العمل على تحقيق أهداف الثورة، وطالبوا بإقالة أقارب الرئيس المخلوع والمحسوبين عليه من الأجهزة الأمنية والعسكرية.

في غضون ذلك قال الناطق الرسمي باسم القوات الجوية اليمنية المقدم عبد الله اليمني إن قائد القوات الجوية المقال اللواء محمد صالح الأحمر الأخ غير الشقيق لعلي عبد الله صالح، منع اللجنة العسكرية من دخول قيادة القوات الجوية صباح اليوم الثلاثاء.
 
وأوضح أن فريقا من اللجنة العسكرية توجه اليوم إلى مقر قيادة القوات الجوية لإجراء عمليات التسليم والتسلم بين اللواء محمد صالح، واللواء طيار راشد ناصر علي الجند قائد القوات الجوية والدفاع الجوي الجديد وفقا لاتفاق تم الليلة الماضية بين وزارة الدفاع والأحمر إلا أنه تم منع اللجنة وردها.

يذكر أن الرئيس منصور هادي كان قد أصدر الجمعة قبل الماضية قرارات رئاسية بتغيير عدد من القادة العسكريين والمدنيين، وشملت تلك القرارات أقرباء علي عبد الله صالح، بينهم الأحمر، غير أن الأخير رفض الانصياع للقرار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهم محامو دفاع من يوصف بأنه العقل المدبر للهجوم على المدمرة الأميركية "يو إس إس كول" في المياه اليمنية المحاكم العسكرية الأميركية المعنية بمحاكمة معتقلي غوانتنامو بأنها غير عادلة وغير منطقية.

قال مسؤولون محليون ومصادر قبلية إن 62 من المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة قتلوا بمعارك مستمرة منذ ثلاثة أيام مع الجيش اليمني ببلدة لودر بمحافظة أبين جنوبي البلاد، في حين اعترف الجيش بمقتل 15 من "لجان شعبية" مرتبطة به.

قتل 34 شخصا على الأقل اليوم في مدينة لودر بمحافظة أبين جنوب اليمن في الاشتباكات الجارية بين القوات الحكومية ومقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة منذ خمسة أيام، قتل خلالها مائتا شخص.

قتل 12 في هجوم نفذته عناصر تنظيم القاعدة اليوم السبت على نقطة أمنية في عدن جنوبي اليمن، في حين أعلن الجيش اليمني سيطرته على أجزاء واسعة من منطقة لودر بمحافظة أبين وأنه تمكن من قتل واعتقال عدد من قيادات القاعدة.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة