العراق ينفي تعذيب حراس الهاشمي



نفى مجلس القضاء الأعلى بالعراق وفاة اثنين من أفراد حماية طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية تحت التعذيب في سجن ببغداد.

وقال المتحدث باسم المجلس عبد الستار البيرقدار في بيان إن الهيئة القضائية التحقيقية "مستمرة بزياراتها للمعتقل للاطلاع على أحوال الموقوفين فيه من أفراد حماية الهاشمي، وآخر زيارة قامت بها في 28 فبراير/ شباط الماضي تبين لها خلالها عدم تعرض أي من الموقوفين البالغ عددهم 73 إلى أي عملية تعذيب أو وفاة".

وأضاف أن الهيئة "التقت في آخر زيارة قامت بها بالمعتقلين الذين أكدوا لها جميعاً بأن التعامل معهم جيد وأنهم لا يتعرضون لأي نوع من الضغط، كما أن الشرطة لا تحقق معهم كون هذا الأمر يدخل في اختصاص الهيئة القضائية حصرا".

وفي وقت سابق اليوم أعلن مكتب الهاشمي وفاة اثنين من عناصر حمايته المحتجزين جراء التعذيب، مضيفا أن الأجهزة الأمنية تكتمت على وفاتهما قبل موعد انعقاد القمة العربية يوم 29 مارس/ آذار الماضي". ودعا القضاء ومجلس النواب إلى فتح تحقيق عاجل في ملابسات وفاة أحد عناصر حماية الهاشمي في وقت سابق ووفاة اثنين آخرين لاحقا.

وأضاف المكتب أن "الأجهزة الأمنية مازالت تتحفظ على جثتي المتوفين في أماكن مجهولة دون تسليمهما إلى ذويهما خشية افتضاح المؤامرة الكبيرة التي يتعرض لها الهاشمي وأفراد حمايته وجميع المعتقلين الأبرياء".

وحمل البيان مكتب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة نوري المالكي المسؤولية الجنائية عما حصل، وطالب الادعاء العام بتحريك دعوى قضائية ضده.

يُشار إلى أن الهاشمي مطلوب للقضاء العراقي بتهمة تورط بعض عناصر حمايته بأعمال "إرهابية" وقد لجأ إلى إقليم كردستان العراق.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

نفى طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي المتهم في قضية “فرق الموت” التخطيط للهروب خارج البلاد, وقال إنه سيبقى في المنطقة الكردية ما لم يبلغ بأنه أصبح “مصدر إحراج” للسلطات الكردية.

6/3/2012

طالب طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي بتشكيل لجنة -بمشاركة المنظمات الحقوقية العربية والدولية- للتحقيق في ظروف اعتقال أفراد حمايته، بعد وفاة أحدهم تحت التعذيب، إثر اعتقاله من قبل أحد الأفواج التابعة لعمليات بغداد.

21/3/2012

أعلنت القائمة العراقية الخميس أنها ستقدم إلى مؤتمر القمة العربية المزمع عقده في 29 من الشهر الحالي أدلة وصورا تثبت تعذيب المعتقلين من قبل قيادة عمليات بغداد، واستنكرت تعذيب أحد أفراد حماية طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية مما أدى إلى وفاته.

22/3/2012

أكد مصدر سعودي رسمي اليوم الخميس أن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي -المطلوب في بغداد بتهمة الإرهاب- “سيمكث في السعودية في الوقت الراهن”.

5/4/2012
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة