بان يأسف لمقتل لاجئين سوريين بتركيا

Syrian refugees stroll at Islahiye refugee camp in Gazintep April 3, 2012. REUTERS/Osman Orsal (TURKEY - Tags: POLITICS SOCIETY IMMIGRATION)
undefined
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أسفه لإطلاق قوات سورية النار على منطقة الحدود مع تركيا ما أدى لسقوط قتلى وجرحى، ،وذلك فيما يستعد موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان لتفقد المنطقة.
 
وأفادت تقارير أن إطلاق نار من داخل الأراضي السورية قرب معسكر كيليس للاجئين في إقليم كيليس التركي على الحدود المشتركة أدى إلى سقوط قتيلين وجرح نحو عشرين آخرين.
 

كما انتقد بان إطلاق سوريا النار على لبنان عبر الحدود بين الدولتين لاستهداف سوريين فروا إلى هناك. وجدد طلبه للحكومة السورية بوقف جميع الأعمال العسكرية ضد المدنيين فورا وأن تفي بكل تعهداتها التي قطعتها على نفسها للمبعوث الدولي, مشيرا إلى أنه يتعين على جميع الأطراف احترام الجدول الزمني للوقف التام للعنف الذي أيده مجلس الأمن الدولي، بدون شرط.

جاء ذلك, قبل ساعات من زيارة خاطفة لأنان الذي يفترض أن يتفقد اليوم الثلاثاء مخيمين للاجئين على المنطقة الحدودية, قبل أن يتوجه إلى إيران, لبحث الملف السوري.

يشار إلى أن تركيا أقامت مخيمات في ثلاث محافظات محاذية لسوريا تضم حاليا نحو 25 ألف سوري, وسط توقعات بارتفاع عدد اللاجئين مع استمرار عمليات الجيش السوري في مناطق قريبة من الحدود التركية.

من جهة ثانية, يتوجه عضوا مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين وجو ليبرمان اليوم الثلاثاء إلى جنوب تركيا في محافظة هاتاي لزيارة مخيمات اللاجئين.

تقارير تركية تحدثت عن إمكانية إقامة منطقة عازلة لحماية اللاجئين (الأوروبية)تقارير تركية تحدثت عن إمكانية إقامة منطقة عازلة لحماية اللاجئين (الأوروبية)

تركيا غاضبة
وقد أثار الحادث غضب تركيا, حيث قال نائب وزير الخارجية التركي ناجي كورو إن الهجوم السوري نسف خطة أنانوقال "يبدو واضحا أن الخطة لن تطبق". وأضاف "ستبدأ مرحلة جديدة اعتبارا من غد".

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي أجرى مباحثات في بكين حول الوضع في سوريا, قد هدد في وقت سابق باتخاذ تدابير, لم يكشف عنها إذا لم يوقف النظام السوري أعمال العنف في المهلة المحددة التي تنتهي الثلاثاء.

وقد تحدثت الصحف التركية عن خطط لإقامة مناطق عازلة على الحدود مع سوريا, في حالة تجاوز عدد اللاجئين 50 ألفا, حسب ما جاء في صحيفة ميلييت. وذكرت الصحيفة أيضا أن الجيش التركي سيضمن أمن هذه المناطق العازلة.

من ناحية أخرى, عبرت الولايات المتحدة عن غضبها "الشديد" من الهجوم على لاجئين سوريين على الجانب التركي من الحدود. وقالت المتحدثة باسم الخارجية فكتوريا نولاند إن واشنطن تنضم إلى الحكومة التركية في دعوة النظام السوري إلى وقف إطلاق النار فورا, معتبرة  أن الحادث يعد مؤشرا على أن نظام الأسد ليس مستعدا للوفاء بالتزاماته أمام أنان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A handout picture released by the official Syrian Arab News Agency (SANA ) shows Syrian President Bashar al-Assad (R) meeting with UN-Arab League envoy Kofi Annan in Damascus on March 10, 2012 during his visit for crux talks with the hopes of the world pinned on his bid to prevent a nearly year-old uprising spiralling into all-out civil war. AFP PHOTO/HO/SANA == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / SANA" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ==

ينتظر وصول فريق طليعي من إدارة حفظ السلام في الأمم المتحدة خلال 48 ساعة إلى سوريا لمتابعة وقف إطلاق النار، في حين تعمل دول غربية لاستصدار بيان أممي يؤكد دعم مهمة مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا كوفي أنان.

Published On 3/4/2012
قتلى في قصف مدفعي عنيف لحمص وإدلب

قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن عدد القتلى بنيران الجيش النظامي بلغ الجمعة 42 قتيلا أغلبهم في حمص، بينما خرجت مظاهرات حاشدة في العديد من المدن في جمعة أطلق عليها “من جهز غازيا فقد غزا”.

Published On 6/4/2012
الطفلتين سوريا وثورة ولدتا لاجئتين في الاردن

“سوريا، ثورة، نور الأردن، نور الحسين” بعض من الأسماء التي اختارتها عائلات سورية لأطفالها الذين ولدوا لاجئين في الأردن بعد رحلة الهروب والتهجير من الوطن الثائر على نظام الرئيس بشار الأسد.

Published On 9/4/2012
Former UN secretary general Kofi Annan (L) shakes hands with Chinese Premier Wen Jiabao (R) during their meeting at the Great Hall of People in Beijing on March 27, 2012. International envoy Kofi Annan on March 27 called for China's help and advice as he met with Premier Wen Jiabao on a trip to

دعت الصين النظام السوري والمعارضة إلى احترام “تعهداتهما” في إطار خطة المبعوث العربي الدولي لسوريا كوفي أنان. تأتي هذه الدعوة بعد اشتراط دمشق الحصول على ضمانات مكتوبة من المعارضة لسحب قواتها ورفض الأخيرة إعطاء أي ضمانات من هذا النوع رغم التزامها بالخطة.

Published On 9/4/2012
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة