إعلان عالمي للقدس

أصدرت قيادة المسيرة العالمية إلى القدس التي نظمت في الثلاثين من الشهر المنصرم عشرات التجمعات والمسيرات بمناسبة يوم الأرض "إعلانا عالميا للقدس" تعهدت فيه بالعمل على تحرير المدينة المقدسة ودعت فيه شعوب العالم وحكوماته للمشاركة في هذا الجهد.

ويؤكد الإعلان على "الدعم المطلق لحق الشعب الفلسطيني الصامد في مواجهة العدوان الصهيوني بكل الوسائل وتأكيد حقه في الحرية وتقرير المصير والاستقلال"، وعلى اعتبار العدوان الإسرائيلي على القدس وهويتها العربية الإسلامية والحضارية "عدوانا على الإنسانية جمعاء وقيمها الإنسانية وتراثها الحضاري".

ويدعو الإعلان الحكومات العربية والإسلامية وكل الأحزاب والمنظمات والقوى الشعبية للقيام بواجبها في حماية القدس وأهلها.

كما يدعو المؤسسات الدولية كافة "لإثبات مصداقيتها في الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم ضد عصابات الإجرام التي تستهدف الإنسان والمقدسات في القدس وعموم فلسطين".

ويطالب الإعلان بـ"التعاهد على استمرار التحركات الجماهيرية والفعاليات التضامنية حتى تحرير القدس وعودتها إلى أصحابها الشرعيين".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شهدت العاصمة البريطانية لندن مساء الجمعة مظاهرة حاشدة أمام السفارة الإسرائيلية ضمن فعاليات المسيرة العالمية إلى القدس، بمشاركة واسعة من المناهضين للحرب ونشطاء السلام والمتضامنين، للاحتجاج على عمليات التهويد ضد القدس والمقدسات.

تنطلق اليوم في لبنان المسيرة العالمية للقدس بعدما وُضعت اللمسات الأخيرة للتحضيرات والاستعدادات الفنية واللوجستية للمشاركة فيها مع اكتمال وصول الوفود الأجنبية المشاركة والداعمة للمسيرة التي اشترط الجيش اللبناني أن تكون نقطة نهاية التجمع والاحتفاء بها بقلعة شقيف جنوبي لبنان.

عقدت منظمات التضامن الأوروبية اجتماعات ولقاءات موسعة في لندن بحثت خلالها ترتيبات المشاركة في المسيرة العالمية إلى القدس، والتي ستنطلق في الذكرى الـ36 ليوم الأرض.

بحثت منظمات التضامن البريطانية في لقاء عقدته مساء أمس بلندن الترتيبات المتعلقة بما سميت المسيرة العالمية إلى القدس، في حين تستضيف لندن أيضا اجتماعا موسعا لمنظمات التضامن الأوروبية المشاركة في فعاليات مسيرة القدس العالمية يوم 21 فبراير/شباط الجاري.

المزيد من خطط ومبادرات
الأكثر قراءة