29 قتيلا باشتباكات مع القاعدة في أبين


قتل 29 شخصا على الأقل, بينهم 17 جنديا, و12 مسلحا, في اشتباكات بين قوات يمنية وعناصر تابعة لتنظيم القاعدة بجزيرة العرب, في منطقة أبين بجنوبي البلاد اليوم السبت.

وأقر مصدر عسكري يمني لوكالة الصحافة الفرنسية بمقتل 17 جنديا, بينما اعترف مسؤول محلي من جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة, بمقتل 12 من عناصر الجماعة. وقد تبنت جماعة أنصار الشريعة الهجوم على موقع عسكري في نقطة الحرور بمحافظة أبين، وقالت في وقت سابق إنها قتلت ثلاثين جنديا وأسرت عددا آخر.

وأوضح عضو جماعة أنصار الشريعة أبو مهاجر ليونايتد برس إنترناشونال أن الهجوم الذي أطلق عليه اسم "غزة الكرامة" استهدف نقطة المرور العسكرية بأبين, مشيرا إلى أن المهاجمين سيطروا على النقطة واستولوا على دبابتين وعتاد عسكري.

وتحدث أبو مهاجر عن اشتباكات اندلعت في الموقع تمكن بعدها المسلحون من الاستيلاء عليه. كما أشار إلى تعرض مدينة جعار بأبين ظهر اليوم لقصف بطائرات حربية دون وقوع خسائر.

وأوضح أن المهاجمين استهدفوا الكتيبتين 119 و201 اللتين تشاركان في عمليات لإبعاد مقاتلي القاعدة عن زنجبار، كبرى مدن محافظة أبين.

وكانت القاعدة قد تبنت في وقت سابق عملية تخريب أنبوب للغاز في محافظة شبوة جنوبي شرقي اليمن ردا على غارات شنتها طائرات أميركية بدون طيار خلفت سبعة قتلى بينهم ستة من عناصرها.

يشار في هذا الصدد إلى أن مسلحي القاعدة سيطروا على زنجبار أواخر مايو/أيار 2011. وتقول الولايات المتحدة إن فرع القاعدة في اليمن هو الأكثر نشاطا. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في اليمن مسؤوليتها عن قتل مدرس أميركي بالرصاص بمدينة تعز في وقت سابق اليوم الأحد، في حين استهدفت طائرة لم تعرف هويتها مناطق هذه الجماعة في منطقة جعار بجنوب البلاد.

تسود محافظة عدن حالة من القلق من سيناريو جديد لتنظيم القاعدة مع ازدياد الخلل الأمني وظهور مسلحين مجهولين في المدينة، وذلك في وقت أعلنت فيه سلطات الأمن اليمنية إفشال مخطط لجماعة أنصار الشريعة التابعة للقاعدة للسيطرة على عدن.

عبر مجلس الأمن الدولي عن قلقه حيال صعوبات تشهدها المرحلة الانتقالية باليمن، وتدهور للأوضاع السياسية والأمنية وانعكاساتهما على عملية الانتقال إلى الديمقراطية بعد الإطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح إثر احتجاجات شعبية استمرت لمدة عام.

قال مسؤولون محليون إن خمسة على الأقل ممن يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة قتلوا الجمعة في هجوم شنته طائرة أميركية بدون طيار على سيارة كانوا يستقلونها في محافظة شبوة بجنوبي اليمن. في حين لقي شخصان مصرعهما برصاص مسلحين في مدينة عدن الجنوبية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة