الإمارات تغلق منظمة ديمقراطية أميركية


قالت وزارة الخارجية الأميركية إن دولة الإمارات العربية المتحدة أغلقت مكتب المعهد الديمقراطي الوطني في دبي، وهي جماعة مؤيدة للديمقراطية تمولها الولايات المتحدة وتعرضت لحملة في مصر.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة على اتصال بالسلطات الإماراتية بشأن القرار وإمكانية مزاولة المنظمة لعملها.

 وقال المسؤول -الذي طلب عدم نشر اسمه- "أوضحنا لهم أن السماح للمنظمات غير الحكومية بالعمل بشكل علني وحر مهم لدعم التنمية السياسية والاقتصادية".

ولم تشهد الإمارات ثورات مثل التي شهدها عدد من الدول العربية، ولكن قضية خمسة ناشطين أدينوا العام الماضي بإهانة حكام البلاد تشير إلى أنها ليست بمنأى عن دعوات الإصلاح.

وأصدر رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عفوا في ديسمبر/كانون الأول عن الناشطين بعد يوم واحد من إصدار أحكام بالسجن عليهم لفترات تراوحت بين سنتين وثلاث سنوات.

واعتبرت هذه القضية مقياسا لكيفية رد فعل دولة الإمارات -التي لا تسمح بتشكيل أحزاب سياسية- على الثورات التي أسقطت أربعة قادة عرب من بينهم الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وكان المعهد الديمقراطي الوطني والمعهد الجمهوري الدولي من بين عدد من منظمات المجتمع المدني الأجنبية والمحلية التي تتم مقاضاتها في مصر، والمعهدان مرتبطان بالحزبين السياسييْن الرئيسييْن في الولايات المتحدة.

واتهمت السلطات المصرية ناشطين يعملون في المنظمات غير الحكومية من بينهم نجل وزير النقل الأميركي السابق راي لحود بالعمل في منظمات تتلقى أموالا من الخارج بشكل غير قانوني ومنعتهم من مغادرة مصر.

وحذرت الولايات المتحدة القاهرة من أن هذه القضية ستعرض للخطر المساعدات العسكرية لمصر البالغة 1.3 مليار دولار، ولكن التوتر خف في وقت سابق من الشهر الجاري عندما رفعت السلطات المصرية حظرا كان مفروضا على سفر بعض الأجانب الذين جرى استهدافهم، وغادر معظمهم البلاد.

ولكن القضية استمرت ضد الموظفين المصريين والأجانب في المنظمات غير الحكومية، وأجل قاض محاكمة ناشطين في هذا المجال بتهمة تلقي أموال من الخارج بشكل غير قانوني وممارسة عملهم دون ترخيص، حتى العاشر من أبريل/نيسان.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأت اليوم الثلاثاء في العاصمة الإماراتية أبو ظبي محاكمة خمسة ناشطين اعتقلوا بتهمة إهانة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائبه حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

أجلت محكمة إماراتية النظر في قضية تخص خمسة نشطاء إلى يوم الاثنين المقبل، ودفع المتابعون ببراءتهم من تهمتي التحريض وإهانة حكام الدولة في محاكمة تقول جماعات حقوقية إنها تهدف لإسكات المعارضة.

تستأنف الخميس محاكمة 43 متهما أجنبيا ومصريا بينهم 19 أميركيا في قضية التمويل الأجنبي, في حين نأت الحكومة المصرية بنفسها عن مسؤولية رفع حظر السفر عن المتهمين الأميركيين وحملت القضاء المسؤولية. وتأتي المحاكمة بعد نحو أسبوع من تنحي هيئة المحكمة السابقة.

أرجئت اليوم الخميس محاكمة المتهمين في قضية تمويل منظمات المجتمع المدني بمصر -نزولا عند رغبة محامي هيئة الدفاع الذين طالبوا بمزيد من الوقت لتحضير دفاعهم- إلى 10 أبريل/نيسان المقبل وسط خلاف حول السماح للأجانب المتورطين في القضية بمغادرة البلاد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة