كلينتون تبحث وضع سوريا بالرياض


أجرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الجمعة مباحثات مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز تناولت آخر تطورات الملف السوري.

وأعلن مصدر رسمي سعودي أن الملك عبد الله بحث مع كلينتون في الرياض مجمل التطورات التي شهدتها الساحتان الإقليمية والدولية بما فيها آخر المستجدات في الأزمة السورية.

وكان المتحدث باسم السفارة الأميركية أكد في وقت سابق وصول وزيرة الخارجية إلى الرياض قبل ظهر اليوم للقاء كبار المسؤولين السعوديين.

وقد أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين أن كلينتون ستلتقي الملك عبد الله ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل حيث ستبحث معهما قضايا إقليمية وأخرى تهم التعاون بين البلدين في المجال الأمني و"الجهود التي تبذلها الأسرة الدولية لوضع حد لحمام الدم في سوريا".

وقد اعتبر الأمير الفيصل في الرابع من مارس/آذار الجاري أن للمعارضة السورية "الحق" في التسلح من أجل "الدفاع عن نفسها" أمام استخدام الأسلحة الثقيلة التي تقصف المنازل والمدنيين.

في حين أعربت واشنطن مرارا عن رفضها تسليم أسلحة إلى المعارضة السورية وأي تدخل عسكري أحادي الجانب.

يشار إلى أن كلينتون ستتوجه السبت إلى تركيا للمشاركة في المؤتمر الثاني لـ"أصدقاء سوريا" الذي سيعقد في إسطنبول بعد غد الأحد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن الوزيرة هيلاري كلينتون ستزور السعودية وقطر الأسبوع المقبل لإجراء مباحثات رجح مسؤول أميركي أن تتناول قضايا إيران والعراق ومساعي السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إلى الفرصة التي قدمها الربيع العربي للرياض، وخاصة في إضعاف النفوذ الإيراني، وقالت إن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل حذر من التدخل الإيراني بسوريا ومن النتائج الكارثية لأي هجوم إسرائيلي غير محسوب ضد إيران.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الأمن السعودية اعتقلت 164 مواطنا سورياً يعملون في السعودية، نظموا مسيرة في الرياض لتأييد الانتفاضة المستمرة منذ خمسة أشهر في بلادهم ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة