تحفظات أمنية تمنع مسيرات القدس بمصر

أنس زكي-القاهرة

حالت الظروف السياسية والأمنية دون مشاركة مصرية بارزة في سلسلة فعاليات كان مقررا أن تشهدها عدة دول عربية بذكرى يوم الأرض الذي استشهد فيه ستة فلسطينيين عام 1976 بمواجهات مع قوات إسرائيلية احتجاجا على مصادرة أراضيهم.

وقال مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي للجزيرة نت إن ترتيبات كانت جرت لتنظيم مسيرة مليونية تنطلق من الجامع الأزهر، لكن المنظمين ارتأوا أن الأوضاع الداخلية وما تموج به من خلافات وتوترات سياسية بالوقت الحالي، ربما لا تحتمل مسيرات وفعاليات تشهد أعدادا كبيرة من المشاركين.

من جانبه قال مسؤول لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب جمال عبد السلام إن تحفظات أمنية حالت دون إقامة مسيرة من مقر جامعة القاهرة بمحافظة الجيزة إلى سفح الأهرامات، رغم أنها كانت محل موافقة وترحيب من كافة الجهات.

وأوضح عبد السلام في تصريح للجزيرة نت أن الأمن قال إنه لا يستطيع تأمين المسيرة خاصة وأنها كانت ستقطع شارع الهرم من أوله إلى آخره حيث توجد عشرات التقاطعات مما يتطلب قوات كبيرة لتأمين المسار.

وكان الإعداد لهذه الفعاليات قد تم تحت إشراف لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب إضافة إلى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ممثلا بالدكتور صلاح سلطان ورابطة علماء أهل السنة ممثلة بالداعية صفوت حجازي، وعدة جهات أخرى.

وأكد عبد السلام أن عدم إتمام فعاليات اليوم لا يحول دون استمرار هذه الجهات في عملها الدؤوب من أجل القدس والتصدي لمحاولات تهويدها من جانب الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أن الفترة القادمة ستشهد استضافة القاهرة دورة جديدة ضمن سلسلة المعارف المقدسية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تنطلق اليوم عقب صلاة الجمعة مظاهرات في غزة والضفة الغربية والداخل لإحياء يوم الأرض الذي استشهد فيه ستة فلسطينيين عام 1976 في مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجا على مصادرة أراضيهم، بدوره رفع جيش الاحتلال حالة التأهب لأعلى الدرجات.

شارك الآلاف من عناصر جماعة الإخوان المسلمين في الإسكندرية, بمظاهرات للمطالبة برحيل المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد, بينما تتواصل الخلافات بشأن تشكيل الجمعية التأسيسية المعنية بصياغة الدستور بعد انسحاب الأزهر.

قدم القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب عبد المنعم أبو الفتوح الخميس أوراقه للترشح رسميا لانتخابات الرئاسة المقبلة في مصر، في حين أعلن مؤسس حزب الغد أيمن نور اعتزامه الترشح.

استبق المجلس العسكري الحاكم بمصر أول اجتماعات تأسيسية الدستور بالتحذير من المساس بمشروعاته الاقتصادية، وسط خلافات جوهرية بالشارع حول آليات كتابة الدستور، وغياب ربع أعضاء الجمعية عن أول اجتماعاتها.

المزيد من المسجد الأقصى
الأكثر قراءة