مارس 2013 موعد مرجح لانتخابات تونس


نقلت رويترز عن مسؤول رفيع في الحكومة التونسية قوله إن الائتلاف الثلاثي الحاكم بقيادة حزب حركة النهضة الإسلامية اتفق على إجراء انتخابات عامة في 20 مارس/آذار المقبل على الأرجح.

وذكر لطفي زيتون المستشار السياسي لرئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي أن هناك اتفاقا بين أحزاب الائتلاف على تحديد خريطة طريق سياسية لطمأنة الرأي العام والمستثمرين في الداخل والخارج.

وأضاف زيتون أنه تم اقتراح تاريخ 20 مارس/آذار 2013 موعدا لإجراء الانتخابات، لكنه ليس تاريخا نهائيا وقد يكون قبل ذلك إذا تم الانتهاء من صياغة الدستور الجديد.

وتحدث المستشار عن وجود نية للإبقاء على كمال الجندوبي رئيسا للهيئة العليا للانتخابات التي أشرفت على أول انتخابات حرة بالبلاد في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مشيرا إلى أن المجلس الوطني التأسيسي هو من يقرر هوية بقية أعضاء الهيئة.

وتقود حركة النهضة الإسلامية الائتلاف الحاكم في تونس مع حزبين يوصفان بأنهما علمانيان وهما المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات.

ويتولى الأمين العام لحزب حركة النهضة حمادي الجبالي منصب رئيس الوزراء، ورئيس حزب المؤتمر المنصف المرزوقي رئاسة الجمهورية، ويشغل الأمين العام لحزب التكتل مصطفى بن جعفر منصب رئيس المجلس الوطني التأسيسي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

توترت العلاقة بين الاتحاد العام التونسي للشغل، أكبر منظمة نقابية عمالية بتونس، وحركة النهضة الإسلامية، التي تقود الحكومة مع حزبي المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات.

شهدت جلسة الحوار مع الحكومة التونسية المؤقتة -التي انطلقت الخميس بالمجلس الوطني التأسيسي- انسحاب الكتلة الديمقراطية وكتلة العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية وعدد من الأحزاب والنواب غير الممثلين في الكتل النيابية.

تجابه حكومة تونس رغم مرور شهرين على تشكيلها عددا من المصاعب، تقول إنها أربكت عملها أمام حجم الملفات، التي ورثتها عن النظام السابق والحكومات المتعاقبة بعد الثورة.

يتوافق أعضاء المجلس التأسيسي في تونس على جملة من المبادئ بشأن الدستور المقبل، بينما تبقى بعض نقاط الاختلاف محلّ نقاش، لاسيما فيما يتعلق بالنص على اعتماد الشريعة الإسلامية كمصدر أساسي للتشريع.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة