علوني مُنِع من السفر رغم انتهاء محكوميته


منعت السلطات الإسبانية مدير مكتب الجزيرة بإسبانيا تيسير علوني من السفر رغم انتهاء محكوميته قبل بضعة أيام، في قرار اعتبره خرقا للقانون والدستور الإسبانييْن، وقرر الطعن فيه.
 
وقال علوني في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن الأسباب التي قدمتها السلطات لم تكن مقنعة ولا مستندة إلى القانون والدستور.
 
وأضاف أنه بعد نهاية محكوميته مُنح جواز سفره مرتين وعادت السلطات لتسحبه منه مرتين، وتحدث عن تسويف متعمد يواجهه، مذكّرا بأنه قضى بالسجن أكثر من محكوميته الأصلية.
 
وتحدث علوني عن مسلسل بيروقراطي يواجهه  منذ سنوات، إذْ كان يفترض أن تتلقى الشرطة تلقائيا أمرا من المحكمة بأن عليها رفع حظر السفر عنه بعد نهاية محكوميته، تماشيا مع الدستور والقانون، لكن المحكومية انتهت دون أن يُرفَع المنع.
 
وذكر علوني –الذي أنهى محكوميته مطلع هذا الأسبوع- أنه طلب من محاميه التوجه إلى المحكمة لرفع شكوى، لكنه توقع أن يستغرق الأمر من المحكمة أسابيع لتبت فيها "بسبب الإجراءات البيروقراطية المعقدة".
 
 وقال مدير مكتب الجزيرة "لا يبدو أننا نعيش في بلد ديمقراطي".
 
وكانت المحكمة الوطنية أصدرت عام 2005 حكما بسجن علوني سبع سنوات بتهمة التعاون مع تنظيم إرهابي، لكن القضاء سمح بالعام الموالي بنقله إلى الإقامة الجبرية في بيته بعد اعتلال صحته.
 
وأبطلت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الحكم قبل بضعة أسابيع، لكن القضاء الإسباني لم يعترف بالقرار.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

منحت منظمة فرانسيسكا ماتيوس الإسبانية الأهلية جائزة السلام أمس الأحد لمراسل قناة الجزيرة تيسير علوني الذي يواجه اتهامات بانتمائه لخلية تابعة لتنظيم القاعدة. وكانت السلطات الإسبانية اعتقلت علوني في سبتمبر/ أيلول الماضي وأثار اعتقاله غضبا واسعا في أوساط عديدة.

1/12/2003

ذكر مراسل الجزيرة في مدريد تيسير علوني أن إطلاقه من السجن ووضعه تحت الإقامة الجبرية دليل براءته. وأكد علوني أن اعتقاله يهدف إلى إرهاب الجزيرة وكل الصحفيين الأحرار، مشيرا الى أنه لم يشعر بأهمية جنسيته الإسبانية لأنه عومل كعربي.

11/4/2005

أصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حكما يلغي أهلية المحكمة الإسبانية التي حاكمت مراسل الجزيرة تيسير علوني وقضت بسجنه سبع سنوات بتهمة دعم منظمة إرهابية مسلحة، وألزم حكم المحكمة الأوروبية دولة إسبانيا بدفع تعويض مالي للزميل تيسير.

17/1/2012
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة