ستة قتلى بهجوم قرب الرئاسة بمقديشو


قال شهود عيان إن ستة صوماليين قتلوا وأصيب آخرون، اليوم الاثنين، في هجوم استهدف مخيما للنازحين بجوار القصر الرئاسي في العاصمة مقديشو، كما ذكر مسؤولون حكوميون أنهم بدؤوا تحقيقا بشأن الحادث الذي وقع منتصف الليلة الماضية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شاهد يدعى عبد الواحد محمد إن رجلا وامرأة واثنين من أطفالهما قتلوا بعد أن دُمر منزلهم بقذيفة هاون، كما ذكر الشاهد أن شخصين آخرين لقيا حتفهم في الحادث.

من جهة أخرى لم يحدد العقيد باري محمد -وهو مسؤول أمني حكومي- عدد القتلى الذين سقطوا في الهجوم، لكنه أكد وجود أعداد أخرى من المصابين.

وأوضح المسؤول أن "الأشخاص كانوا نائمين عندما سقطت القذائف على مخيم للنازحين بجوار القصر الرئاسي منتصف الليلة الماضية"، موضحا أن تحقيقا في الواقعة بدأ منذ حدوثها.

وكانت حركة الشباب المجاهدين قد هاجمت ليلة أمس بالمدافع القصر الرئاسي وسط مقديشو. وقال مسؤول في الحركة إن الهجوم رد على ما وصفها بادعاءات الحكومة الصومالية بفرض سيطرتها على العاصمة وطرد مسلحيها منها.

وتتعرض رئاسة الجمهورية بـالصومال -التي يعمل على تأمينها الألاف من قوات الاتحاد الأفريقي- لمحاولات هجوم كان آخرها الأسبوع الماضي عندما أقدم انتحاري -على صلة بحركة الشباب- على تفجير نفسه، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

وتراجعت الجماعة المسلحة منذ أوائل العام الماضي، وأُجبرت على التخلي عن مساحات من الأراضي الواقعة تحت سيطرتها في البلاد، وتحولت من اتباع أسلوب القتال التقليدي في مقديشيو في أغسطس/آب الماضي وركزت بدلا من ذلك على شن حملة من التفجيرات الانتحارية والاغتيالات.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تبنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية هجوما استهدف اليوم الأربعاء المجمع الرئاسي في مقديشو. وقالت الحركة إن الهجوم أوقع 17 قتيلا، بينما تحدثت الشرطة الصومالية عن عدد أقل بكثير.

14/3/2012

صرح قائد الجيش الأوغندي الجنرال أروند نياكاريما، الذي يزور الصومال، بأن قوات الاتحاد الأفريقي ستشرع قريبا في المرحلة الثالثة من عملياتها العسكرية لبسط السيطرة على جميع المناطق الوسطى والجنوبية من الصومال، وإلحاق الهزيمة بمقاتلي حركة الشباب المجاهدين.

14/3/2012

استعادت الحكومة الصومالية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي الجمعة مناطق جديدة في الصومال من حركة الشباب المجاهدين، لتوسع بذلك نطاق نفوذ الحكومة خارج العاصمة مقديشو.

16/3/2012

قال سكان ومسؤولون إن طائرات قصفت قاعدة لحركة الشباب المجاهدين في ميناء كيسمايو بشمال الصومال اليوم السبت، وقالت الحركة إن القصف أوقع أربعة جرحى من المدنيين.

17/3/2012
المزيد من حركات
الأكثر قراءة