اتفاقية لتبادل السجناء بين السعودية والعراق

وقعت المملكة العربية السعودية والعراق الأحد في الرياض اتفاقية لتبادل السجناء بين البلدين تشمل السجناء المحكوم عليهم بقضايا أمنية وجنائية، وتعد الأولى من نوعها. ووقع الاتفاقية وزير العدل السعودي محمد بن عبد الكريم العيسى ونظيره العراقي حسن حلبوص الشمري الذي وصل إلى الرياض السبت لتوقيع الاتفاقية.

وقال المشرف على العلاقات الثنائية والقانونية بالسفارة العراقية في الرياض معد العبيدي في تصريح إن الاتفاقية لا تشمل المحكوم عليهم بالإعدام من قبل الجانبين. لكنه أشار إلى أن هناك مفاوضات حول تبادل السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، موضحا أن نتائج المفاوضات سوف تتضح خلال الأيام القادمة.

وتنص الاتفاقية على أن تسلم دولة الإدانة المحكوم عليه إلى دولة التنفيذ، ويتم تنفيذ العقوبة المنصوص عليها في الحكم دون تعديل مدتها أو طبيعتها، ولا يمكن بأي حال تشديدها أو استبدال الغرامات المالية بها، وتسري على المحكوم عليه أحكام العفو العام أو الخاص التي تصدر من دولة الإدانة، وستدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بعد ثلاثين يوما من تاريخ تبادل المذكرات الدبلوماسية.

ونقلت وكالة يونايتدبرس إنترناشونال عن مصادر حقوقية سعودية أن غالبية السجناء السعوديين المسجونين في العراق متهمون بقضايا تتعلق بالإرهاب، منهم ستة سجناء محكوم عليهم بالإعدام موزعون على سجون بغداد والناصرية والموصل والسليمانية، إضافة إلى معتقلين لم تتم محاكمتهم.

ويبلغ عدد السجناء العراقيين في السعودية 138 سجينا، يواجه 11 سجينا منهم عقوبات الإعدام إثر شروعهم في ارتكاب عمليات قتل متعمد وعمليات إرهابية على الأراضي السعودية. 

وجاءت الاتفاقية بين الرياض وبغداد بعد مباحثات ومفاوضات طويلة، تم خلالها تقديم مسودة تحوي النقاط الرئيسية، وجرى التفاوض عليها بين الجانبين، على أن تشمل الأشخاص الذين صدرت عليهم أحكام قضائية لا الأشخاص الذين لم تنته إجراءات التحقيق معهم ولم يحولوا إلى القضاء بعد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعا العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز السبت المسؤولين العراقيين إلى إجراء محادثات في الرياض ترعاها الجامعة العربية -بعد عطلة عيد الأضحى- لتجاوز مأزق تشكيل الحكومة العراقية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

30/10/2010

جددت السعودية التأكيد على مواصلة جهودها لدعم تحقيق الأمن والسلام بالعراق وذلك في أعقاب المبادرة التي أعلن عنها الملك عبد الله بن عبد العزيز لحل الأزمة السياسية بهذا البلد. وجاء هذا الموقف في بيان تلي عقب الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء السعودي.

1/11/2010

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اليوم الثلاثاء إن المملكة العربية السعودية عينت سفيرا لدى العراق لإعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة لأول مرة منذ عام 1990 بعد غزو العراق للكويت. وأضاف أنه لأول مرة منذ عام 1990 يعين السعوديون سفيرا للمملكة لدى العراق.

21/2/2012
المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة