غارة أميركية على معاقل القاعدة بأبين

epa03133074 A picture made available on 05 March 2012 shows suspected al-Qaeda militants sitting next to an anti-aircraft machine gun on a truck with a black flag reading in Arabic 'There is no god but God, and Muhammad is the messenger of God' at a mountain at Zinjibar district in the southern province of Abyan, Yemen, 04 March 2012. According to media reports, militants linked to al-Qaeda attacked several Yemeni military posts and fought two-day pitched battles against the Yemeni troops in the volatile southern province of Abyan, killing at least 103 soldiers and wounding dozens. Al-Qaeda radicals, believed to have a strong foothold in southern Yemen, have increased their action since newly elected Yemeni President Abdo Rabbo Mansour Hadi's swearing-in on 25 February.
undefined
قال شهود إن طائرة أميركية دون طيار شنت الأحد غارات على مخابئ أسلحة لتنظيم القاعدة في منطقة جبلية بمحافظة أبين في جنوبي اليمن.

وأوضحت المصادر أن ستة صواريخ استهدفت مساء الأحد مخابئ أسلحة في جبل خنفر المجاور لمدينة جعار التي يسيطر عليها مقاتلو القاعدة في محافظة أبين.

وذكر مراسل الجزيرة في صنعاء حمدي البكاري أن الموقع الذي تعرض للقصف يضم مصنعا للقطن ومنازل لمسؤولين في القاعدة بينهم حمزة الزنجباري، مضيفا أن سكان المنطقة بدؤوا موجة نزوح باتجاه عدن، وأن التنظيم سبق له أن استولى على أسلحة من مخازن الجيش بينها دبابة وبضع مدافع.

جاء ذلك بعد مقتل شخصين أثناء نقلهما قنبلة كانا يعدان لاستخدامها في عملية "انتحارية" تستهدف الجيش بمحافظة أبين، حسب بيان لوزارة الداخلية اليمنية.

وقال بيان للوزارة على موقعها الإلكتروني إن دراجة نارية مفخخة كانت معدة للقيام بعملية "انتحارية" انفجرت وعلى متنها اثنان من "الانتحاريين" مما أدى إلى تحولهما إلى أشلاء، وذلك قبل أن يتمكنا من القيام بمهمتهما "الانتحارية".

وأوضحت أن "الانتحاريين" شابان من أهالي مديرية مودية التابعة للمحافظة أحدهما يدعى ياسر الحاوي والثاني منيف الحاوي.

واتهمت الوزارة حركة شباب المجاهدين الصومالية بإرسال قرابة ثلاثمائة مسلح من عناصرها إلى اليمن للقتال في صفوف القاعدة بمحافظة أبين ضد القوات الحكومية، مضيفة أن الأجهزة الأمنية ضبطت أربعة صوماليين تتراوح أعمارهم بين 25-32 عاما في الطريق الذي يربط محافظتي لحج وأبين.

جاءت هذه التطورات بعيد استهداف طائرة أميركية دون طيار موقعا لتنظيم القاعدة في منطقة جعار جنوبي اليمن، مما أدى إلى مقتل 25 شخصا يشتبه بارتباطهم بالتنظيم. وأتت تلك العملية بعد غارة شنها سلاح الجو اليمني على مسلحين يشتبه بانتمائهم للقاعدة في المنطقة ذاتها مما أدى إلى مقتل عشرين منهم.

اتهمت وزارة الداخلية اليمنية حركة شباب المجاهدين الصومالية بإرسال قرابة ثلاثمائة مسلح من عناصرها إلى اليمن للقتال في صفوف القاعدة بمحافظة أبين ضد القوات الحكومية

وكانت عملية السبت الأكبر منذ وعد الرئيس عبد ربه منصور هادي -الذي انتخب في فبراير/شباط- خلال الكلمة التي ألقاها لدى تنصيبه بأن يجعل من مكافحة القاعدة أولوية.

مساعدة أميركية
وفي واشنطن ألمح مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) بأن بلادهم تخطط لاستئناف برنامج المساعدة العسكرية لليمن خلال العام الجاري، والتي سبق أن جمدت بسبب ما وصف بالفوضى المنتشرة في أرجاء هذا البلد.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين قولهم إن البنتاغون ووزارة الخارجية يعدان رسالة مشتركة تفيد باستئناف المساعدة المقدرة قيمتها بنحو 75 مليون دولار أميركي.

في هذه الأثناء هاجم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام حكومة الوفاق الوطني، وقال "مر شهران على تشكيل هذه الحكومة الضعيفة التي لا تعرف أبجديات السياسة.. هذه لن تضع طوبة على طوبة".

وفي لقاء بشباب حزبه، انتقد صالح خصومه الذين قال إنهم "يدّعون أن هناك نظاماً دكتاتوريا أو نظاماً تسلطيا أو نظاماً وراثياً وهذا غير صحيح وتزييف للحقائق.. إنهم قوى متخلفة تماماً، جنوا على اليمن واليمنيين".

ووفقا لموقع "نيوز يمن" فقد رفض صالح إطلاق اسم ثورة على الاحتجاجات التي أطاحت بحكمه، وقال "أي ثورة يتحدثون عنها.. ثورة البلاطجة، ثورة التخلف!".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

احتشد مئات الآلاف من أنصار الثورة اليمنية للتظاهر في ثلاثين ساحة في عموم محافظات اليمن في جمعة شعارها “الهيكلة وفاءً لشهداء الجيش والأمن”، في حين ناشد وجهاء قبليون الرئيس اليمني التدخل للإفراج عن 73 جنديا معتقلين لدى تنظيم القاعدة بمحافظة أبين.

Published On 9/3/2012
epa03138384 A general view shows thousands of Yemeni protesters braving the heat of the sun as they take part in a protest demanding the restructuring of military and security units in Sana'a, Yemen, 09 March 2012. According to media reports, former Yemeni President Ali Abdullah Salehs relatives still control key military institutions, including the elite Republican Guards, National Security, Central Security Forces and Air Forces. Yemen has been gripped over the last year by bloody protests against Saleh's 34-year rule. EPA/YAHYA ARHAB

قال مصدر عسكري إن السلطات اليمنية شنت حملة عسكرية ضد مسلحي تنظيم القاعدة، وأعلن التنظيم عن وفاة أحد قياداته، فيما أكد الرئيس عبد ربه منصور هادي أن العمليات التي استهدفت الجيش اليمني الأحد الماضي استهدفت “تقويض الأمن في عموم البلاد”.

Published On 9/3/2012
epa03133074 A picture made available on 05 March 2012 shows suspected al-Qaeda militants sitting next to an anti-aircraft machine gun on a truck with a black flag reading in Arabic 'There is no god but God, and Muhammad is the messenger of God' at a mountain at Zinjibar district in the southern province of Abyan, Yemen, 04 March 2012. According to media reports, militants linked to al-Qaeda attacked several Yemeni military posts and fought two-day pitched battles against the Yemeni troops in the volatile southern province of Abyan, killing at least 103 soldiers and wounding dozens. Al-Qaeda radicals, believed to have a strong foothold in southern Yemen, have increased their action since newly elected Yemeni President Abdo Rabbo Mansour Hadi's swearing-in on 25 February.

قال مسؤول عسكري يمني الليلة الماضية إن “العديد من المتشددين” قتلوا في غارات جوية شنت على مواقع يشتبه في أنها لمقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة في جنوب اليمن. وقد أعلن تنظيم القاعدة أن أحد قادته الإقليميين الكبار باليمن توفي إثر صراع مع المرض.

Published On 10/3/2012
SIT01 - -, -, - : This handout picture of a video grab provided by the SITE Intelligence Group shows that Al-Qaeda in the Arabian Peninsula (AQAP) announced the death of Abu Omar Muhammad al-Hanq, a regional leader in Arhab district in Sana'a province of Yemen. The group reported in a communiqué issued on jihadist forums on March 8, 2012, that Hanq died from an illness on March 4, and praised him as a "sheikh of jihad and support." AQAP also noted that two of his sons participated in jihad and died, including one in Iraq, and another in Arhab in late-2008/early-2009 as a result of a joint American-Yemeni strike. Hanq had appeared in a November 2011, AQAP

قالت مجلة تايم الأميركية إن الاشتباكات الأخيرة بين القوات الحكومية وعناصر القاعدة في جنوبي اليمن تذكر بأن التمرد يلقي بظلاله على جهود البلاد لبناء نظام سياسي جديد.

Published On 11/3/2012
Men claiming to be Al-Qaeda members arrive to address a crowd gathered in Yemen's southern province of Abyan on December 22, 2009.
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة