المالكي يطالب بسد الثغرات الأمنية


دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأجهزة الأمنية إلى تشديد إجراءاتها والقيام بمهامها في أقصى درجات الانضباط والعمل على سد الثغرات الأمنية أمام من أسماهم "المخربين والإرهابيين" استعدادا للقمة العربية المزمع عقدها ببغداد نهاية مارس/آذار الجاري.

وأوضح بيان صادر عن مكتب المالكي، أن رئيس الحكومة -القائد العام للقوات المسلحة- ترأس السبت اجتماعا لخلية الأزمة الحكومية، وبحث المجتمعون مستجدات الوضع الأمني واستعدادات الأجهزة الأمنية المتعلقة بانعقاد القمة العربية المرتقبة وتأمين الوفود الرسمية المشاركة فيها.

وحضر الاجتماع وزير الدفاع بالوكالة سعدون الدليمي فضلا عن مستشار الأمن الوطني ورئيس أركان الجيش وعدد من كبار الضباط والقادة الأمنيين.

وكان الرئيس العراقي جلال الطالباني أعلن الاثنين اكتمال التحضيرات الخاصة بالقمة العربية، مشددا على أن العاصمة العراقية أصبحت مستعدة لاستقبال القادة العرب.

وبدأت الحكومة العراقية في فبراير/شباط المنقضي إيفاد وزرائها إلى الدول العربية لتوجيه دعوات رسمية لحضور القمة، وأعلن المالكي قبل نحو أسبوعين أن 13 زعيم دولة عربية سيحضرون القمة، في حين ستكون باقي الدول ممثلة على مستوى رئاسة الوزراء أو وزراء الخارجية.

ومن المقرر عقد القمة يوم 29 مارس/آذار الحالي وفق ما هو معلن، ويسبقها بيومين اجتماعان تمهيديان لوزراء الخارجية والاقتصاد العرب.

يذكر أن نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي شدد على أن الأمانة العامة للجامعة ملتزمة بالقرار العربي بتعليق مشاركة الوفود السورية في الاجتماعات العربية ومنها اجتماعات القمة.

ورغم أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أعرب عن أمله في حضور الرئيس السوري بشار الأسد، فإنه شدد على أن العراق سيلتزم بقرار الجامعة العربية حيال مسألة الحضور هذه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ألقت الأزمة السياسية في بغداد بظلالها على عقد القمة العربية نهاية مارس/آذار القادم، وتجلى ذلك في إعلان تأجيل زيارة أحمد بن حلي مساعد الأمين العام للجامعة العربية -التي كانت مقررة يوم الاثنين- للتباحث مع المسؤولين العراقيين حول الاستعدادات لاستضافة مؤتمر القمة العربية.

26/1/2012

أعلنت الجامعة العربية اليوم الأربعاء أن مؤتمر القمة العربية سيعقد في بغداد يوم 29 مارس/آذار المقبل. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ببغداد أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية ووزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري.

1/2/2012

أعرب رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي عن أمله في أن يحضر الرئيس السوري بشار الأسد أو من يمثله القمة العربية المقبلة في بغداد، في وقت شددت فيه بغداد إجراءاتها الأمنية عبر حدودها مع سوريا لمنع تهريب السلاح.

19/2/2012

شدد نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي على أن الأمانة العامة للجامعة ملتزمة بالقرار العربي بتعليق مشاركة الوفود السورية في الاجتماعات العربية ومنها اجتماعات القمة.

20/2/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة